موقع إخبارى شامل

مجلة مبدعو مصر تحاور الشاعرة شيماء الغيطي

مجلة مبدعو مصر تحاور الشاعرة شيماء الغيطي

في حوار جميل ومدهش مع شاعرة أكثر إدهاشا وإبداعا وخلقا ، كان لنا هذا الحوار السريع مع الشاعرة شيماء الغيطي بنت محافظة المنصورة ،وهي شاعر متميزة من حيث مفرداتها وصورها وقصائدها المتفردة بالجمال الروحي حين تنعكس شخصية المبدع علي إبداعه فتصور لنا صورة للجمال والدهشة ، هكذا هي شاعرتنا شيماء الغيطي ، فماذا قالت في هذا الحوار ؟

 

* في البداية حدثينا عن متي بدأت معك موهبة الشعر ؟
أكتب الشعر من فترة طويله جدا تقريبا من سن الثانية عشر

* أول قصيدة كتبتيها ؟
في الحقيقه أنا لا أذكر لكن أتذكر إنى كتبت قصيدة زجليه عن الإرهاب أعتقد كانت من أوائل القصائد التي قمت بكتابتها في حياتى منذ مايقرب من 30 عام.

* نعرف انك شاعرة عامية فهل لك تجارب بالفصحي ؟
تجارب نادرة جدا كانت فالبدايات في المرحله الإعداديه ولا أتذكرها .

*ماذا تمثل لك كلمة شعر ؟
الشعر فن راقى يخاطب الوجدان ويتغلغل داخل النفس البشريه ليرقى بها .

* هل الشعر اخذ من وقتك أم أضاف لك ؟
أضاف لى طبعا ، أنا لا أتخيل نفسى بدون كتابة الشعر ، الوقت الوحيد اللى بأكون فيه انا ساعة كتابة القصيده .

ماهو إحساسك عند ميلاد قصيدة جديدة ؟
بأكون سعيده جدا وفرحانه وحاسه إنى بأمارس حاجه بأحبها

من هو مثلك الأعلى من شعراء العامية المصرية ؟
مصر أنجبت شعراء كبار فالعاميه المصريه زى الشاعر الكبير فؤاد حداد ، عالشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم ، صلاح جاهين، وكتير غيرهم .

هل صدر لك دواوين ؟
صدر لى ديوانان ( غمض عينيك وإحلم بقا الفائز بالنشر الإقليمى 2019/2020 ) ( قصايد مش بريئة الفائز بالملاركز الأول في مسابقة أشرف بدير الأدبيه عام 2021 )

ماهي الأعمال التي تحت الطبع ؟
لى تحت الطبع ديوان بعنوان حفلة شاى مر

حدثينا عن الأمسيات والمهرجانات الشعرية وماهو انطباعك عنها ؟
الأمسيات والمهرجانات الشعريه الحقيقيه نادرة جدا ولا تعبر بشكل حقيقى عن حركة الأدب والشعر في مصر

هل أنت راضية عن الحركة الشعرية في مصر؟
لا طبعا لأن معظم الشعراء الحقيقين مقاطعين لأندية الأدب وللأمسيات الشعريه في مصر

مارأيك في التكريمات المتتالية التي تتم الأن علي الساحة ؟
معظمها غير مستحق و يأتي لشخصيات غير مؤهله وليسوا أدباء حقيقين لمجرد وجود علاقات شخصيه تربطهم يالجهات المانحه

ماهو حلمك وأمنياتك لشعر العامية ؟
أتمنى طبعا أنه يزدهر ويتطور خاصة في وجود جيل جديد من الشباب الموهوب جدا واللى بيقدر يعبر عن نفسه بشكل مختلف

هل أنت راضية عما قدمتيه من قصائد حتى الآن ؟
سؤال صعب في الحقيقه أنا لسه مكتبتش الديوان اللى بأحلم بيه واللى أكون راضيه عنه تمام الرضا
هل كتبت قصائد للأطفال ؟
للأسف مكتبتش حاجه للأطفال وأتمنى إن يجى اليوم اللى أكتب فيه ديوان موجه للأطفال

ماذا تقولين للشعراء الجدد ؟
القراءة أهم مافى الموضوع وأهم من الموهبه نفسها

ماهي احب الاوقات لديك لكتابة الشعر ؟
أخر أوقات الليل في الهدوء

لمن قرأت من شعراء العامية واهم كتاب قرأ تيه ؟
معظم شعراء العاميه المصريه السابقين والحاليين قرأت لهم وأهم كتاب قرأته الأعمال الكامله لفؤاد حداد

 

 

هل استفاد الشعر من العالم الافتراضي؟
استفاد جدا لأنه سمح لمعظم الشعراء الحقيقين بأنهم يقدموا نفسهم بشكل حقيقي من خلال منصات التواصل الاجتماعي وده لأن الكتب أصبحت تكلفتها عالية سواء في الطباعة والنشر أو بالنسبة للقارئ نفسه فالكتاب الإلكتروني أقل تكلفه من الكتاب الورقي

هل كتبت الاغاني ؟
كتبت زمان أوى أغنيه وإتلحنت كده وأنا فالجامعه بس ده كان بينى وبين أصدقائى لكن محاولتش أكرر التجربه أو أكتب بشكل إحترافى أكثر في المجال ده .

هل تميلين لكتابة الشعر الحزين ام الرومانسي ام الواقعي وايهما اقرب اليك ؟
أنا بأكتب نفسى يعنى الحاله اللى بأكون عايشاها ومنفعله بيها سواء بقا شعر حزين أو رومانسى أو واقعى والأقرب لنفسى هو الشعر الرومانسى .

كلمة لشعراء العامية ولمؤتمر شعر العامية الوحيد في مصر الذي شرف بحضورك هذا العام ؟
شرفت جدا بدعوتى لحضور مؤتمر العاميه اللى كان منظم وناجح بشكل كبير جدا و اللى إستفدت منه بشكل خاص لأنى قابلت شعراء كتير كان نفسى أقابلهم من زمان وإن شاء الله من نجاح لنجاح
الشاعرة/ شيماء الغيطى ممكن تعطينا نبذة عنك وماهو السؤال الذي تسأليه لنفسك ؟
أنا شيماء الغيطى شاعرة عاميه مصريه عضو نادى أدب طلخا ، أكتب الشعر من حوالى 25 سنه لي ديوانان ( غمض عينيك و احلم بقا و قصايد مش بريئة ) ولى تحت الطبع ديوان (حفلة شاي مر ) ، أعشق الفن والموسيقى وكتابة الشعر والقراءة .
السؤال الذى أسأله دائما لنفسى ماذا بعد ومالذى يمكننى أن أقدمه لإثراء الحركه الثقافيه في مصر  .

 

وفي نهاية هذا الحوار الممتع تعالوا بنا نمتعكم اكثر باحدي قصائد الشاعرة شيماء الغيطي المتميزة مع خالص امنياتنا لها بدوام التوفيق والتألق في مجال شعر العامية المصرية ان شاء الله .

بورصه

فتح عينك
شوف وإتأمل
جوه البورصه
بيحصل إيه
أدى المارك
وين ياباني
ودولار واقف
ويا جنيه
كله بتمنه
وله تسعيرته
إلا صاحبنا
المصرى يابيه
عاوز تفهم ؟
قرب أكتر
وإنت تلاقى
دموع ف عينيه
شيئ للذكرى
وحبك أبدى
وشيئ لدعاية
بختم فوقيه
وصاحبنا ينهنه
ويعيط
وشيئ لدعاية
بختم فوقيه
وصاحبنا
ينهنه ويعيط
ولا لاقى حد يعزيه
لما أتكلم
كان متألم
قال والحزن ماليه
الله يرحم
زمنى الماضى
لما أنا كنت
بقيمتى وجيه
بالعيارات
كانوا يتاقلونى
وكان القرش
بألف جنيه
أدى أحوال الدنيا
الظالمه
جار بى زمانى
الله يجازيه
رد دولار
كان واقف سامع
إنت بتشكى يامتعوس ليه
مهما هتشكى
ومهما هتبكى
هوه الهم هتفضل فيه
لو فيه ميت
يقدر يصحى
وإلا يلاقى اللى يصحيه
إبقى تعال يانونو وعيط
وإشكى وقول
اللى مخبيه
بص عليا
إتعلم منى
جوه السوق
تلقانى نبيه
مهما نزلت
البحر وخدنى
دايما عارف
فين شطيه
يعنى لا بأغرق
ولا بأتهزء
ولا بأحتاج
م الناس توجيه
شد لحافك
نام وإتغطى
وأوعاك تحلم
إنك بيه
كان من إمتى
ف كل الدنيا
كان فيه بيه
بيمد إيديه
هتقول حسنه؟
خلاص شطبنا
خليك كده
أمور ونزيه
زى صاحبنا
الين الجامد
مد لحافه
مقاس رجليه
ولا مستنى
يعوم ويبلبط
ولا معجزه
م السما هتجيه
كلمه أخيره
ياصاحبى خلاصك
من جواك
على طول تلاقيه
إيدك بس
هتمسح دمعك
جرحك بس
إنت اللى شافيه
بس سؤال أخرانى
ونفسى
أعرف حله
ياناس والاقيه
أنا مش عارفه
أنا هأقبض إمتى
وكام بالدولار
الألف جنيه؟

قد يهمك أيضا

حوار مع الشاعر محمد عبد القوى حسن جرىء وصريح كعادته ومتجدد

حوار صحيفة التاخى العراقيه مع الشاعر محمد عبد القوى حسن

حوار مع الشاعر احمد قنديل شاعر العروبة الكبير

حوار مع الأديبة/ دعاء أحمد شكري.. الأديبة والطفلة الصوفية في حضرة الإبداع.. حاورتها همت مصطفى

حوار مع الصحفي إسحاق روحي.. حاورته دعاء أحمد شكري

التعليقات مغلقة.