موقع إخبارى شامل

كمال كوكب يكتب : والدي توفاه الله ساجدا

كمال كوكب يكتب : والدي توفاه الله ساجدا
كان والدي كوكب علي شحاتة _ رحمة الله عليه _ رجلاً محبا للخير محبا للعلم والمعرفة في فقه الشريعة الإسلامية سامعا لتلاوات القرآن الكريم للقراء الشيخ محمود البنا ومحمد رفعت ومصطفى إسماعيل و محمد صديق المنشاوي كان محبا لسماع الشيخ سيد صقر رحمة الله عليه مقرء مسجد عبدالرحيم القناوي والذي كان صديقا له
عمل والدي منذ صغره بعد الشهادة الاعدادية بعد وفاة والده وهو يؤدي مناسك الحج بمكة المكرمة تحمل مسؤولية إخوته الصغار في تعليمهم وزواجهم ولقد تعلمت منه الجلد والصبر واحترام الناس كبيراً وصغيرا
أحببت سماع وحفظ وتلاوة القرآن منه
تحمل المسؤولية ومتاعب الحياة في التعليم والعمل حتى حصل على ليسانس الحقوق جامعة الإسكندرية
عمل موظفاً صغيراً حتى أصبح مديراً عاماً لحماية أملاك الدولة بالمحافظة ثم عمل محامياً بعد خروجه على المعاش لقضايا الأراضي الزراعية والسكنية والجانب الإداري فقط حتى آخر لحظة في حياته
توفاه الله ساجداً وناطقا بالشهادة
رحمة الله عليك يا والدي الحبيب
بقلم الشاعر / كمال كوكب
رئيس النادي المركزي الادبي بالوادي الجديد
قد يهمك أيضا

التعليقات مغلقة.