شوكت البطوش يبدع رائعته الجديدة بالفصحي

قصيدة جديدة بالفصحي للشاعر الاردني والاعلامي العربي الكبير شوكت البطوش الذي يكتب جميع انواع الشعر ببراعة واتقان واليوم تحتفي ” مبدعو مصر ” برائعته الجديدة وسوف تنال اعجاب قراء المجلى وكل الشعراء العرب .
ألا ليت شعري ان ينيب بخافقٍ
الى الله من دون الأنام ويتَّــــقِ
فما كل حرفٍ حين ينسجُ غيبه
يطيبُ ولا كلٌ اليه ب عُشَّقِ
ونيل الأماني لا يُساغُ ولا يَهُنْ
إذا ما رميت الاخمصين بأعمقِ
وليت سنين العمر كأس مذاقها
ب خالٍ من الترياق حين تَرَفُقي
رحيقٌ تخال الدهر حين تبوأت
إليك عذاق المشربين ب أُلَّقِ
سلوت ورب البيت يغفر زلتي
وأُبتُ وما كل الإيابِ بألبَـــــقِ
تنوء بيَ الأيام وزر فعائلي
وإنّي على نيل الذنوب بأحمقِ
غرابيبُ سودٍ تائهاتُ مفازةٍ
وخيلٌ نواصيها تَغُبُّ وترتقي
فيالقها في بحر عيني تجحفلت
فما زلتُ أبرأها بكفي ومنطقي
وأرنو لذات الله في كل حزةٍ
ومن كان غير الله ادرى ب مُتَّقِ
أبِيْتُ أبَيْتَ اللعن ذات رفيقةٌ
ملأتُ لها التحنانَ كلَّ تدَفُقي
وباتت عيوني بالدموع غريزتي
تؤز من الجمرِ الأُوارِ هَبَنقي
وأسلو وتسلو للصباحِ مكامني
على مَرْجلٍ جذمي يُهدِّمُ خندقي
بأطرافِ أنمِلَتي وخمشِ أظافري
على خدِّ هتّاني ودمعي يُرَقْرِقي
وقاربَ من نزفِ المخيلةِ أن أرى
دمٌ سال من تحت الجفون لزورقي
فيرحل ُ في عرضِ البحار لموطنٍ
من اليأسِ والمجدافُ كَسَّرَ مرفقي
ألا ياسري صبراً لموعدِ جنةٍ
بها ألفُ عمّارٍ وإلفٌ لمأزقي
قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏
قد يهمك أيضا

التعليقات مغلقة.

error: