وطن المَحبة شعر : ثروت سليم سليم

88
وطن المَحبة شعر : ثروت سليم سليم
———–
ضوءُ الكنيسةِ أو ضيَاءُ المَسجِدِ
نورانِ مِن هَديِ المَسيحِ وأحمَدِ
وكلاهُما دينُ التسَامُحِ بيننَا
عيسى وذا شَرعُ الحبيبِ مُحَمدِ
دَمُنَا توحَّدَ ..أُمَّةً …مصريَةً
والحُزْنُ وحَّدنا .. بقلْبِ المَشْهَدِ
واللهُ انزلَها فكانتْ سورَةً
هي مريمُ العذراءُ.. عندَ المَعبَدِ
لا تَحزني هُزّي إليكِ برَحمَةٍ
أُمَّ المَسيحِ .. وأُمَّ كُلِ موَحِّدِ
فدمَاؤنا امتزجتْ لتُخرِجَ أُمَّةً
تقتصُ مِن باغٍ ..بَغِيٍ ..مُعتدِ
وبلادُنا وطنُ الجميعِ وشعبُنا
يَبني الكنيسةَ في جِوَارِ المَسجِدِ
وطَنٌ مِن الفردَوْسِ تحتَ سمائهِ
الدُنيا ..ومصرُ الأُمُ رغْمَ الحُسَّدِ
ثروت سليم
ستبقى الوحدة الوطنية رباطا دائما للمصريين جميعا وتبا لأعداء الأمة
فالفتنة نائمة لعن الله من أيقظها .
قد يهمك

التعليقات مغلقة.

error: