موقع إخبارى شامل

موسوعة شعراء الفصحى العرب / الشاعره :سلوى حسين علي

سلوى حسين علي
مواليد 1969 من كوردستان العراق
خريجة اعدادية صناعة قسم
الا كترونيك .
حاصلة على مجموعة دروع و اوسمة وشهادات تقديرية على ارض الواقع
رابطة عزف الاقلام العربية
منظمة الكلمة الرائدة الانسانية الثقافية
سنتر سراي في السليمانية
مفوضية التربية للنازحين فصحى
مفوضية التربية للنازحين شعر شعبي
ملتقى ادباء ومثقفي الانبار للنازحين في لسليمانية
لي مشاركات عديدة في الروابط والمواقع الالكترونية
كما شاركت في عدة مسابقات
فزت 7 مرات بالمرتبة الاول
5مرات المرتبة الثانية
ومرتين المرتبة الثالثة
اكتب الشعر النثري
وفي الاونة الاخيرة اتجهت لكتابة شعر السردية التعبيرية ..
ولي ديوانين للطبع الاولى بعنوان صرخات صامتة
والثانية لم اختر لها اسم بعد وههما ينتظران النشر ..
واقوم الان بتجميع نصوصي السردية لاعدادها للطبع..
………
وهذا نموذج من النص السردي التعبيري
…. . …….
(أبجدية الحلم ترضع شهرزاد)

مابين سماء وأرض ، سباق أفكار تدخل قشعريرة المسامات المتكورة بشوق المسافات
فذاك الجوع..
وذاك الصمت..
يقضمان أضافر الحرمان أمام لهابات الشموع المتعددة ألأطياف ،ترسم بين نفحة وغفوة تلك النافذة المرتجفة بسعة الحلم، تلتقط أنفاسا من متاهات الكلام ،تتشح بلون الماء في أغوار الأنتظار عند بيادر الصمت ،تروي القوافي من تنور الروح عساها تلبس نعل التخفي بمقدار همستين تصحح خارطة التكوين.
تستعيد صدى صرخاتها وتتمرد على تلال العشق ترتشف ندى السكون العالق بالفرح فوق أحجار التوبة.
ياااااااااااا…
كفى…..
أيتها الحروف الحافية المغضوب عليها على غصن الحقيقة.
شهرزاد أنا أنتظر الرجفات من النخاع الى النخاع يذوب جليد الصمت، فالشدة أودت بمهج عصافيري العنيدة برذاذ الحزن على بعد حلمين عند سدرة الحلم، كثيرة الرماد وأفراحها متقاطعة مقطوعة تعاند المتاح علها تكسر الاقفال بكل الاتجاهات لأمل أرهقها لحصار
من شقوق الحروف المرتعدة والف دخان يخنق صوتها على ناصية الشروق.
طاقتي الصغرى فاضت …
فكيف اترجم البكاء و الوحدة تشق رحم الوجع
فأقسمت بينابيع صمته..
أن أكتب فردوسنا بضوء شمعة من نبضه الشهي عند ساعة الصفر قبل النبضة الاولى بجليد صمته ، أرتل أوجاع الليل، ألبس خضرة الكلمات كي ينبت الأمل الجميل لأستكين بناره اللاهث الذي انضجني شوقا فوق سرر الصبر المحشو بالصمت وأمتص عطره من أنفاس القناديل كلما تزاحمت بوحوش الحنين.

اترك رد