موقع إخبارى شامل

محمود حسين يرثي والدة محمود وحيد في قصيدة

محمود حسين يرثي والدة محمود وحيد في قصيدة

 

عارف أنها كانت
عكاز قلبك ونور عينك
وسر ما يعرفه غير ربك
شايله ما بين
بينك وما بينك
عارف يا صاحبى وحاسس بيك
وشربت كأس فراقها المر من قبليك
مين غيرها بيترجم السكوت فينا
من غير كدب ولا تحريف
ونفس يدفى في الشتا
ويقلب نسمة في حر الصيف
وتفك طلاسم الحزن جوانة ما تعرف كيف
امى وامك كلمة
تعجز قدامها البلاغة ويعجز التصنيف
علشان ترضيها خليك للحمول شيال
وشيل جد وحقيقة مش كلام يتقال
مين اللى قال؟
يقدر عليها الفراق
ولا الكفن والغسل
قول يا رب يرحمها علشان يدوم الوصل
صب ملامحها على وش العيال
وأحمد ربك ع الخلف والنسل
عارفك أصيل ومتربى
وأنك عريض الأصل
وقوم صلى وادعى لها
وقول يارب عاملها
بالرحمة مش بالعدل
وقول يارب سامحنى
لو كنت لحظة قليل الأصل
وسبت لحظة تفوت مبوستش أقدامها
ولا قضيت العمر قدامها
ولا قضيت العمر خدامها
لملم خنانها كله وصبه في عيالك
واصحى لنفسك وفوق يا صاحبى وخد بالك
لتكون شياطين ورا حيطان الحزن لابدلك
تفسد علاقتك بربك وتقطع اوصالك
قصيدة للشاعر محمود حسين عضو نادي الادب بمغاغة مهداة الي روح والدة الشاعر محمود وحيد عضو نادي الادب بمغاغة عليها وعلي كل امهاتنا الرحمة والمغفرة لها باذن ربها ان شاء الله .
قد يهمك أيضا

التعليقات مغلقة.