محمد أمين

5

المصمم محمد أمين من مواليد محافظة كفر الشيخ استفاد من دراسة الهندسة ووظف إمكاناته المكتسبه منها في مجال التصميم الجرافيكي الذي اولع به واحبه حتي شغل تفكيره و من ثم امتلأت عيناه بالافكار المختلفة التي بالفعل بدأ بترجمتها لتصاميم جرافيك مختلفة ومن خلال إجراء حوارنا معه تحدث واخبرنا عن نفسه و تحدث مسترسلا وقال: ان حياته دون جرافيك لون واحد، وانه الشاب العشريني الذي يدرس الهندسة، وتخصص في فن الدمج واختار هذا التخصص لانه يعتبر أن دمج الصورة مع الرسم يمثل تشكيل للعالم من جديد، وكانه يرسم العالم ويعيد تشكيله علي الصورة التي يفضلها .ابن كفر الشيخ الشاب الموهوب يستطرد قصته قائلا : “بدايتي كانت غريبة، فعندما كنت اشاهد صوره مكتوب عليها كلام أو معدله بشكل جميل كانت تتولد عندى طاقة كبيرة تدفعني لاعرف كيفية صناعة مثل هذه الصور ، ومن هنا بدات البحث عن طرق لتعلم تلك المهارة ، وللأسف لم تكن طرق البحث سهلة وميسرة بالنسبة لي ، لاني لم اكن اعرف اي شيئ عن هذا المجال، ولا حتى اسم البرامج التي تستخدم لهذا الغرض ، ولكن بالبحث المستميت وبإصراري علي الوصول لنتيجة توصلت لبرنامج الرسام الشهير ، وحاولت جاهدا تعلمه وتعلم كيفية إستخدام ادواته ومهارة إستخدامها ويواصل محمد امين حديثه قائلاً : “بعد ذلك عرفت الفوتوشوب، ومن هنا ابتدت حكايتي الاهم التي بدات بتعلمي البرنامج في شهرين دون اي كورسات تعليمية، بإجتهاد ذاتي بحت ، وبعد ذلك اتجهت لمجال photomanipulation، وهو التطبيق المعني بتحويل الصور العادية لشئ له معني مميز أو شكل ذو طابع جميل”.يستمر محمد امين بحديثه فاتحا لنا قلبه واعينه يملؤها الشغف بموضوع حديثه فقال: بدأت بالتعمق في هذا النوع من الفن، ورأيت أن كل تصميم ورسمه يمثل لي تحد من نوع خاص ، ويجعل الصور و كأنها تتحدث فكما اخبرتكم سالفا فالحياة بدون جرافيك كانت بالنسبة لي لون واحد.

وينهي الفنان الموهوب والمحب حتي النخاع للجرافيك وفنونه ابن مدينة دسوق حديثه عن حلمه بأنه يحلم بإمتلاك اكادمية لتعليم فن الرسم بإستخدام فنون الجرافيك المختلفة ، ويحلم بأن يقدم فرصة التعلم هذه لكل هاو دون مقابل وان يوفر فرصة حقيقية لمريدى التعلم حتي يتفادوا معاناته والصعاب التي واجهها فيمرحله بحثه الاولي في بداية مشواره فهو يعتقد أن للرسم رسالة في محاربة الجهل بطريقة أكثر فاعلية عن غيره. بنهاية حديثة يبدي الفنان الطموح سعادته بعرضه قصته من خلال مجلة مبدعو مصر وبدورها المجلة ترحب باصحاب القصص الملهمة وترحب بالفنان المصري محمد أيمن وبكل فنان تمتلئ جنبات روحه بالجمال الروحي وبفضيلة العطاء وعدم إستئثار الخير وعطايا الخالق عن الآخر .وإلي حوار آخر ولقاء آخر لتجربة جديدة .

Comments are closed.