موقع إخبارى شامل

للي محمد فؤاد وعشأنجي تامر حسني سرقات كلمات ام توارد افكار ؟

للي محمد فؤاد وعشأنجي تامر حسني سرقات كلمات ام توارد افكار ؟

تعددت منذ فتره إقامة دعاوي قضائية ضد مطربين كبار مثل المطرب محمد منير في أغنيه للي وكان الشاعر الجنوبي عادل صابر قد أقام دعوي قضائية تفيد  ان هناك بيت كامل من الشعر الذي كتبه عادل صابر منذ فتره من الزمن موجود داخل أغنيه للي التي غناها محمد فؤاد  والبيت يقول ”  اللي فتح باب الخراب واجب عليه رده ” لكن في الأغنية يغني محمد منير يقول ” اللي فتح باب الوجع واجب عليه رده”

 

ويقول عادل صابر ان البيت ملك له وان الأغنية مبنية على هذا البيت وهناك يعني حاله كبيره من الصراع  تدور ما بين عادل صابر وما بين من كتب او من نسب الأغنية لنفسه ونحن ننتظر العديد من توضيح الأمور وهناك تجاوب كبير جدا وتضامن مع الشاعر عادل صابر حيث انه شاعر جنوبي معروف لدى الجميع.

 

عادل صابر معروف بفن الواو ويكتب الشعر العامي وهو صوت جنوبي متميز وبارع في كتابه مثل هذه الأبيات الجميلة التي تحمل أكثر من معنى ونتمنى أن يصل له حقه في اقرب فرصه وان يعني نحد من مثل هذه الأمور.

 

أغنيه تامر حسني وهذه الأغنية كتب مطلعها  اسامه عبد العزيز الشاعر البورسعيدي الذي كتب يقول”    ” دنيا وماشية عكس عكاس .. والغلبان فيها بينداس ” وهذا هو  مطلع الأغنية بيتين من الأغنية التي يغنيها تامر حسني هي من تأليف اسامة عبد العزيز  اما تامر قام بتغير كلمة واحدة من البيتين فغناها كالتالي ” دنيا وماشيه عكس عكاس .. والطيب فيها بينداس ”

 

ونرى أن مقطع الأغنية من كلمات أسامه عبد العزيز واسأمه عبد العزيز كتب لتامر حسني يطالبه بحقوقه  ولكن تامر حسني لم يرد عليه وسوف يضطر الشاعر البورسعيدي المخضرم الذي قام بتاليف اكثر من 10 دواوين شعريه وهو رئيس نادي الأدب في بورسعيد وله بعد الطويل في مجال الاغاني وقال أسامه عبد العزيز ان هناك مدير اعمال تامر حسني تواجد في بورسعيد منذ فتره من الزمن منذ عامين ووعد ان تغني هذه الأغنية يغنيها تامر حسني والآن والأغنية تغني ولكن لم يكتب اسم أسامه عبد العزيز عليها .

 

نتمنى أن تصل حقوق أسامه عبد العزيز له المادية والمعنوية والأدبية ونتمنى ان لا تتكرر مثل هذه السرقات ويعني كل واحد يحافظ على تاريخه الفني الذي حفره مثل محمد منير وتامر حسني كل هؤلاء فنانين كبار يعني قد يكون هم براء من ذلك والذين يقومون بذلك كتاب أغاني محترفين او كتاب أغاني غير موهوبين ويقومون بنسبه كلمات الشعراء لأنفسهم..

القضية مطروحة للمناقشة وانصاف اصحاب الحق وتصدي الجهات المعنية للقضية لحفظ حق الشعراء .

سبق للعم عبد الستار سليم ان تعرض للسطو علي اشعاره من قبل احد الشعراء واقام ضده دعوي قضائية وكسبها .

والقضايا متعددة لكن نريد ان نحفظ حقوق الشعراء الحقيقيين وان نطالب بحقوقهم ونضمنها بدلا من ان نتركهم في مهب الرياح هكذا .

وللحديث بقية والقضية مطروحة للمناقشة لجميع المهتمين والمختصين .

 

قد يهمك أيضا

محمد دردير لرئاسة اللجنة النقابية بمصر الوسطي فمن هو ؟

التعليقات مغلقة.