في رحاب القصيدة العمودية فى الإبداع المعاصر

117
في رحاب القصيدة العمودية فى الإبداع المعاصر
أقام نادي أدب الصف بالجيزة ؛ ضمن أمسياته الأسبوعية أمس الخميس الموافق الثامن عشر من شهر نوفمبر إقام
محاضرة أدبية بعنوان” القصيدة العمودية في الإبداع المعاصر” ؛ والتى حاضر فيها الشاعر والقاص والكاتب المسرحي والناقد الكبير وليد مليجي .
وقد انقسمت الأمسية إلى جزئين ؛ الجزء الأول منها خصص للمحاضرة الأدبية عن القصيدة العمودية فى إبداعها المعاصر ومداخلات من أعضاء نادى أدب الصف ؛ أما الجزء الثاني استمعنا خلالها لأعمال الشاعر الكبير وليد مليجي الشعرية ؛ وأيضا لإبداعات أعضاء نادي الأدب
هذا ويعد الشاعروالأديب وليد مليجي أحد الأدباء المميزين على الساحة الأدبية فى مصر والوطن العربي ؛ ويعرف بحضوره الملفت والمميز فى مختلف المهرجانات والفعاليات الأدبية والثقافية التى يشارك بها
فهو شاعر يكتب العامية والفصحى وقاص وكاتب مسرحي ؛ وعضو عامل فى اتحاد كتاب مصر ؛ كما كان رئيسا لنادي أدب مايو فى العام 2015 ؛ ثم رئيسا لنادي أدب حلوان فى العام 2019 ؛ وهو محاضر مركزي بالهيئة العامة لقصور الثقافة المصرية.
ويعتبر”المليجي” مؤسس ورئيس مجلس إدارة ملتقى أوتار الإبداعي ؛ وأيضا مؤسس نادي أوتار للقصة القصيرة ونادي أوتار للمسرح ونادي أوتار للفن التشكيلي ؛ ونادي أوتارالعلمي ونادي أوتار للموسيقى والغناء ونادي أوتار لدعم اللغة والتراث
وهو أيضا عضو لجنة تحكيم في العديد من المهرجانات الدولية
وقد فازت إحدى قصصه بالمركز الأول عربيا (السجين) وتم تدريس بعض قصصه بالجامعات العربية لطلبة كليات التربية
وتم تكريمه في العديد من الكيانات والمهرجانات رفيعة المستوى وللشاعر ظهور إعلامي مميز.
وللأديب وليد مليجي نحو ثلاث وعشرين كتابا مطبوعا ؛ ومنها على سبيل الدواوين الشعرية باللهجة العامية : “الساقية ؛ رباعيات الأمثال الشعبية ؛ قصص الصحابة ؛ فتح الله مات ؛ وش أبويا ؛ ملح الوشوش ؛ كراسة وألم ؛ عرض خاص ؛ ألف ليلة وليلة ؛ حكايات وليد ؛ العائلة ؛ نجوم وأوتار؛ واو وليد ؛ بنج موضعي “.
وفى الدواوين الشعرية باللغة الفصيحة : ” نشيد السماء “
أما فى مجال القصة القصيرة ؛ فله مجموعات : ” ضلة وتوتة وناي ؛ المشرط “
ومن بين مسرحياته التى ألفها : ” صوابع زينب ؛ قيراط ؛ شيكورونا “.
كما كان للأوبريت نصيب من إبداعه ؛ حيث أخرج للنور أوبرتات : ” جسدي ملكي “للكنيسة” ؛ يوم في تاريخك يا مصر “.
وله تحت الطبع حاليا ديونان شعريان ؛ أحدهما باللغة الفصيحة والآخر باللهجة العامية .
وفى نهاية الأمسية تم تقديم هدية رمزية للشاعر وليد مليجى وهى عبارة عن شي عادة تقدير تقديرا واحتراما لحضوره نادى الأدب ومحاضراته السخية والتى أثرت الندوة بكل جديد
تجدر الإشارة إلى أن الإدارة الفنية المحاضرة والأمسية الشعرية كانت من نصيب الأديبة الإعلامية فيفي سعيد محمود ؛ سكرتير نادي أدب الصف.
قد يهمك أيضا

التعليقات مغلقة.

error: