ابداعات أدبية

فى عبثية الحياة ومعناها . بقلم  : مرفت يس

فى عبثية الحياة ومعناها . بقلم  : مرفت يس

 

هل فكرت يوما فى معنى الحياة ؟ وهل لحياتك معنى ؟هناك من رفض وجود هذا المعنى ،و لكن علماء النفس الايجابي على العكس تماما يقرون بهذا المعنى ،و يبحثون عنه ، آخذين فى الحسبان أن كل فرد منايختلف فى نظرته للحياة والطريقة التى يحيا بها ، بغض النظر عن العمر والجنس والمستوى الاجتماعى والاقتصادي ، فالتجارب التى نمر بها تجعل مشاعرنا وافكارنا وانفعالاتنا فى حالة تنازع مستمرة تجعلنا نبحث عن السبيل لنعيد ذلك التوازن المفقود ، والراحة النفسية التى نحن بحاجة لها. على الرغم من تلك الأوقات التى نشعر فيها بالعبث واللاجدوى من فعل أى شىء ، لكنها أوقات طارئة ، قد تأخذ منا بضع ساعات أو بضع أيام على الأكثر ، ناتجة من استنزاف لمشاعرنا وجهدنا البدنى والنفسى الذى نتعرض له جميعآ بصفة مستمرة ويختلف مفهوم الحياة أيضآ تبعآ لمعتقدات الفرد وخبراته وتجاربه فى الحياة فهى تختلف من شخص لأخر ومن لحظة لأخرى فكل شخص هو كائن متفرد لايمكن مقارنته بشخص آخر ولايمكن مقارنة مصيره بمصير شخص آخر واتفق العلماء على أهمية أن يشعر الفرد بأن هناك معنى لحياته ، ولوجوده مما يشعره بقيمته وانسانيته ووجودة أما إذا عجز الفرد عن تحقيق ذلك المعنى فسيؤدى ذلك إلى شعورة بحالة فراغ وجودى وخواء معنوي . لذلك ارتبط معنى الحياة بمفهوم الذات فعندما نتفهم ذواتنا قد نستطيع أن نتقبل وجودنا ونتجنب الخوف الذي يعترينا ، أهتم علماء النفس بهذا المفهوم ، فمعنى الحياة عند عالم النفس التحليلي ،،فيكتور فرانكل ،، فى “كتابة الانسان يبحث عن المعنى ” : هو حالة يسعى الانسان للوصول إليها لتضفي على حياته قيمة ومعنى يستحق العيش من أجله ، أما عالم النفس” الفريد أدلر “فى كتابة “معنى الحياة ” فيشير إلى أن الإنسان لايستطيع العيش إذا لم يجد لحياته معنى ، فنحن لانتعامل مع الاشياء باعتبار ماهى عليه ، لكننا نتعامل معها باعتبار ماتعنيه بالنسبة الينا ، أى أننا لانتعامل مع أشياء مجردة …بل نعرفها ونتعامل معها من خلال ذواتنا فكما يقول نيتشه فى عبارته المشهورة ” أن من يجد سببآ يحيا به ، فإن فى مقدوره غالبآ أن يتحمل فى سبيله كل الصعاب بأى وسيلة من الوسائل ” وحتى عند هؤلاء الذين يؤمنون بعبثية الحياة وأن لا معنى لها ، فإنهم ينادون بالحياة وتقبل عبثيتها كخطوة أولى للبقاء ، والتمتع بالطبيعة ، بأشعة الشمس ، بهواية تمارسها، أورياضة مفضلة ، بعلاقة حب …….وغيرها من الأشياء التى تجعل الحياة تستحق أن تعاش ، لتبقى فى النهاية إرادة الحياة نفسها هى المحفز الاساسى لنحيا

الوسوم

مرفت يس

كاتبة واديبة ولها مجموعة من الاعمال الادبية المتميزة وعضو بجمعية مبدعى مصر الادبية
إغلاق