فارس من نهار . شعر : نبيل مصيلحي . مهداه للمشير طنطاوى

143

فارس من نهار . شعر : نبيل مصيلحي . مهداه للمشير طنطاوى

تحيه للي شال ( مصر ) في المحنه
وزاح عنها غروب كافر
وغيم خوَّان
قبطان أمين ساق المركبه بحكمه
رسا بيها على مرسى الأمان
بأمــان
حكايه مصريه فيها البطل
شارب من غرام النيل
مواويل
تتحكي ما يملّ منها السمع
ولا تعطش القناديل
اتشابكت كل الخيوط
واتلعبكت حبَّه
والليل هجم من كل فج عميق
غاوي يكون في العتم زهره
الجرح سجادة مدى
فارشه الوجع
فدادين
في الحواري والشوارع
والزقاق
والفوضى في الدروب ماشيه
تشوط في الأمان والناس
لولاك يا جدع
كات الرياح مسِّت بالجنون
الكــل
طوفان غرابه واندهاش
ملا بطن الحياه ..
مرصوده في التحرير
والاختلاف أمواج
فوق بعضها طبقات
ووحوش غابات
ودياب على حيَّات
الكل عايز ينهش
في لحم الشروق الحي
وكنت فارس يا جدع
والحكمه كات عاشقاك
وولاد ( بهيِّه ) في العيون
واقفه ديدبان وياك
حارسين زمام البلد
في القلب شايلينها
وعدِّت الأمواج
موجه ورا موجه
من برَّه أو من جوَّه
كات كلها عوجه
وكَسَرت سيف الخيانه
فاتعرى الخبيث للنور
يناير .. كات الشراره
ويونيو .. كان تصحيح
الصبح وضع العلامه
وفلحت المشاوير
ما طمعت في جكمها
وكنت يومها ( مشير )
لبيت مراد الشعب
وكنت يا ( طنطاوي )
شهم وعظيم وطني
وضهر حديد
ــ
نبيل مصيلحي
مع دعائي للمشير طنطاوي جزاه الله خير الجزاء على ما قدم لـ ( لمصر ) من أمن وسلام .. شفاه الله وعافاه .. يا رب آمين

التعليقات مغلقة.

error: