طبيبة إيطالية تحكى عن اصابتها بكورونا.. سرد مؤلم للغاية

37

طبيبة إيطالية تحكى عن اصابتها بكورونا.. سرد مؤلم للغاية طبيبة ايطالية اصابها فيروس كورونا الجديد تحكى عن معاناتها ومآساتها مع المرض اللعين وتوجه رسالة للقراء حتى يحسون بالمرضى ويتعاطفون معهم .

 

استمع الى ماذا قالت الطبيبة دى روزا

 

دى روزا تبلغ من العمر 43 عاما تحكى عن تفاصيل معاناتها مع المرض فتقول “تسبب فيروس كورونا بإصابتى بالتهاب وفشل رئوى حاد”.

طبيبة إيطالية
دى روزا

واضافت: “آسفة لأننى قد أجرح مشاعر بعض الناس بسبب الطريقة التى أظهر بها، لكنه قرار بعد تفكير طويل، ولأنه خطاب مكتوب ومرفق بالصور لن يعبّر عما أريد قوله”، مضيفة: “أنا محتجزة فى الحجر الصحى فى غرفة مستشفى، منذ أيام طويلة ولم أعد أتذكر الوقت، لا يمكننى فتح النوافذ، ولم أتواصل مع أحد منذ أيام، عدا عن فحص الأطباء لى بشكل دورى لقياس مؤشراتى الحيوية، وإحضارهم الطعام والشراب الذى يتركونه فى عربة خلف الباب”.

وتابعت”أبلغ من العمر 43 عاما، وكنت فى صحة ممتازة من قبل، وغجأة وجدت نفسى موصلة بجهاز تنفس أكافح الموت وكوفيد 19، وهذا حدث بعد وفاة والدى، وكانت هذه أسوأ تجربتها عشتها فى حياتى، كاغحت حتى أعود إلى أطفالى البنات وأسرتى، لا توجد كلمات تصف ما شعرت به خلال هذه الأيام، وما عانيته فى جسدى وروحى وعقلى، لكن هناك أمرا أعرفه يقينا، إذا لم يصبكم شيء مأساوى وشعرتم باقترابكم من الموت، فإنكم لن تشعروا أبدا بالألم واليأس الذى أشعر به، وهذا هو الهدف من رسالتى”.

طبيبة إيطالية
طبيبة إيطالية

 

واضافت الطبيبة روزا: “لم أتمكن من التحدث سوى اليوم، وبعد أيام من الفشل الرئوى، إذا فهم ولو عدد قليل من الناس من نتعامل معه الآن، لا أدرى إذا ما كان فعلوا هذا بدافع الجهل، كم منا يدرك أهمية الانعزال والحجر الصحى، كم منا لم يشعر بوجوب فعل هذا، ولهذا عرضنا حياة الناس وحياتنا للخطر وما زلنا نفعل، أنا هنا بسبب أفعال هؤلاء الناس”.

كورونا
كورونا

وتزداد الحالة من سوء الى اسوأ فى ايطاليا فكل يوم عدد المصابين فى ازيد عن الذى قبله .

جيث بلغت لحد الان عدد حالات الإصابة فى إيطاليا ارتفع من 53578 إلى 59138 بزيادة قدرها 10.4 بالمئة.

كورونا، فيروس كورونا، ايطاليا، فيروس كورونا الجديد، كوفيد 19 كورونا فى ايطاليا، طبيبة مصابة بكورونا،

قد يهمك أيضا

باولو ديبالا نجم يوفنتوس يعلن إصابته بفيروس كورونا ويكشف وضعه الصحي

فى ايطاليا : مكالمات الفيديو وسيلة ضحايا كورونا الوحيدة لوداع أحبائهم قبل الموت

Comments are closed.