باقونابداعات أدبية

شوفت أمي .. نبيل مصيلحى يبنعى والدته فى قصيدة

نبيل مصيلحى يبنعى امه فى قصيدة

  شوفت أمي .. نبيل مصيلحى يبنعى والدته فى قصيدة

شوفت أمي
فوق سرير العافيه راقده
ما بقاش في إيدنا
أي حاجه من خلاص
سلمت لله مصيرها
راح خلاص تفاح خدودها
راح معاه دم الشفايف
البدن واهن
وهربان منه حيله
آه يا أمي
فين شباب ست الحبايب
صوت وهين
نظره ما تفرَّقش حدّ
حركه ملهاش أي فعل
ورد فعل
يااااه يا أمي
بإيدينا إيه راح نديهولك
بُق مـيِّه
ولَّا سانده
ولَّا شيله من كان لمكان لراحتك
حتى راحتك .. مش بإيدنا ندهالك
آه يا أمي
كلها ساعات قليله
وتسيبينا
تهجري البيت والعيال
تهجري الدنيا بحالها
ترحلي بعيد عن عينينا
آه يا أمي
افتكر لك كل خير
يا ام قلب كبير يلم الكل فيه
يا ام إيد حنَّانه بتهدهد دموعنا
يا ام خطوه طيبه
في الخير بتمشي
افتكر لك كل خير
كل دمعه من عنيكي
خوفها باين لما نحزن
كل لهفه وحيره تنده .. آه يا ولدي
آه يا بنتي
آه يا كبدي
ربي سلم من شرور الدنيا
والناس والمآسي
آه يأمي
روحت اجيب لك
هدمتين الآخره كسوه
رق دمع العين وفكرني بزمان
لما كنتي تجيبي لينا
كسوة العيد والمدارس
كسوة الصيف والشتا ..
كانت الفرحه تلملمنا في إيدك
فرق شاسع بين هدوم الفرحه منك
بين هدوم الآخره منَّا
بين هدوم فيها بنكبر في الحياه
بين هدومك للرحيل عننا وعن الحياه
فرق بين ضدين لا يمكن
سكه واحده تضمهم
آه يا أمي
قد يهمك ايضا :

نادي الأدب في الزقازيق وجمعية صالون الأدباء العرب في حب مصر

معرض بداية للفنون التشكيلية .. تعرف على موعدة والمشاركين فيه

الوسوم

نبيل مصيلحى

كاتب، وشاعر مصري
إغلاق