رساله إلى الأمه العربية شعر : شوكت البطوش

102

رساله إلى الأمه العربية

وإذا السطور من الحروف تفطرت
فَ أقِمْ عليها حد (لام الشنفرى)

إن كان تطبيع الشعوب كحجةٍ
فالزيف والتضليل فيها أُسْتِرا

فِتَنٌ تُحاك إلى العقيدة كلها
ومقاصلٌ نُصبت لزرعِ القهقرى

وشبابنا في غيِّهِم إمّا وعوا
ضاعوا بحجة ما يُصاغُ ويُفترى

وجنود مَنْ حاكوا السبيلَ لقتلنا
فُتِنوا بما علموا بمالٍ مُشترى

حُرّاس هيكلهم تَولَّوا أمرنا
وعلى النطيحة بالأمامِ ومن ورا

أعناقَ أُمَتِنا بقبضةِ فاجرٍ
والسيلُ طامٍ والمغامرُ أُزجرا

من نتنياهمهم إلى ترمب الذي
جاس الديار دياثةً ومكفهرا

فتيقظوا… إن الذئاب تجمعت
حول الفريسةِ والشعوب بلا فِرا

ريحٌ تُجاذبنا بصرصر وزرها
والريح أسلمت العواصم عرعرا

بقلمي شوكت البطوش

المصدر : من هنا

Comments are closed.