حوار مع الشاعر احمد قنديل شاعر العروبة الكبير

241

حوار مع الشاعر احمد قنديل شاعر العروبة الكبير

بمناسبة تكريمه  بمؤتمر إقليم وسط الصعيد الثقافي وسوف ننشر لكم الحوار علي جزأين الجزء الأول مكتوب والجزء الثاني مسموع بصوت الشاعر .

وقبل أن نبدأ الحوار لابد ان نقدم شاعرنا الجميل لقراء مجلة / مبدعو مصر الأعزاء :

احمد قنديل من ابرز شعراء الصعيد ومصر وصدر له مجموعة دواوين بالفصحى ومثل مصر في العديد من المؤتمرات الدولية العربية ، وهو شاعر جوال في الوطن العربي ومعروف لدي الجميع ومن الجميع هناك .

أما عنه كشخصية إنسانية قبل أن يكون شاعرا كبيرا فهو يتمتع بصفات حميدة ومحبة للجميع ويحبه الجميع ، ولا نستطيع علي عجالة أن نقدم لكم مسيرة طويلة من الإبداع عن شاعر أعطي كثيرا للشعر واليوم من حقه ان يجني مقابل عطاياه من كل هذا الحب الجميل .

والآن نترككم مع احمد قنديل شاعر العروبة ليحدثكم عن مشواره مع الشعر كما قلنا من قبل هذه مقدمة عن الحوار ليست كاملة كتابيا لكنه  كاملة بصوت الشاعر فلتستمعوا لها أيضا .

والان مع الشاعر:

 

احمد قنديل عضو اتحاد كتاب مصر وشاعر فصحي وأسعدني الحظ أن التقي بالأحبة هنا ومؤتمر إقليم الصعيد من المؤتمرات التي تترك أثرا في المكان الذي يوجد فيه .

وفي البشر الذين يحضرونه الشعراء والأدباء الذين يحضرون المؤتمر .

ومن حسن الطالع وحسن الحظ ان اكون من المكرمين كواحد من شعراء محافظة المنيا او كشخصية عامة من شخصيات محافظة المنيا .

واشكر كل من رشحني لهذا التكريم واتمني أن أكون عند حسن ظن الناس بي وحسن ظن الأصدقاء والشعراء .

أما عن سيرتي الذاتية فانا احمد قنديل .

ليسانس آداب لغة عربية

متزوج ولدي 4 أبناء

الأكبر عمر . دكتور

والصغري إيناس دكتورة

والأصغر أسامة .إدارة أعمال

شمس : دكتورة بكلية طب المنيا

بدأت كتابة الشعر في ثمانينات القرن الماضي .

وكنت قد بدأت الكتابة وانأ ادرس بالمرحلة الجامعية وقد تعلمنا علي أيد أساتذة أفاضل وهم الدكتور علي البطل رحمه الله والدكتور احمد السعدني .

وكنا نحضر في قصر ثقافة المنيا يوم الأربعاء تقريبا من كل أسبوع .

وكتب عنا الدكتور علي البطل ملفا كاملا في مجلة الشعر العدد ” 23 ” كان بعنوان شعراء المنيا الشبان وهذا المقال ترك أثرا كبيرا طيبا في نفوسنا جميعا كل من كتب عنهم دكتور علي البطل في هذا الملف  .

والآن تعالوا نستكمل الحوار من خلال هذا الفيديو بصوت الشاعر احمد قنديل شخصيا.

قد يهمك أيضا

إلى السودان .. يا بنتَ نيلَين / للشاعر احمد قنديل

 

التعليقات مغلقة.

error: