النص الرمزى وتجليات الخطاب الموازى بقلم / د.على عبد المنعم حسين كلية التربية – جامعة الزقازيق

217

النص الرمزى وتجليات الخطاب الموازى بقلم / د.على عبد المنعم حسين كلية التربية – جامعة الزقازيق على الرغم من هيمنة الصورة على حياتنا المعاصرة من خلال الإرساليات البصرية التى تنشر عبر مختلف الوسائط ليل نهار ، إلا أن الثقافة اللفظية قد سادت مجتمعنا العربى بما أدى إلى فقدان الصورة لبلاغتها وسلطتها المعهودة . وتشير اللغويات التطبيقية المعاصرة إلى أن المقاربة السيميائية للصورة فى المصادر اللغوية المختلفة قد أسهمت بشكل كبير فى استكناه خصوصيات الخطاب الصورى وتجلياته بوصفه خطابا موازيا للخطاب اللغوى ، .

النص الرمزى وتجليات الخطاب الموازى

 

كما أنها لغة مكتنزة بالدلالات والإيحاءات وأشكال التعبير التى تقتحم الخيال الإنسانى. وتشكل السيميولوجيا مقترحا للتعامل مع النص فى سياقه اللغوى اللفظى والبصرى بما يضمن الانفتاح على خبرات غائبة فى ضوء خبرات ظاهرة أو حاضرة ، وكذلك انفتاح الرؤى وأوجه التأويل على الإشارات والأحداث بوصفها علامات تحمل معانى ودلالات ليصل القراء إلى مرحلة التفرس بالنص وهى أعلى المراتب والدرجات ، حينها يكون بإمكانهم تقديم استدلالات إبداعية أكثر ارتباطا بمنظوراتهم ورؤاهم الإبداعية والنقدية ، بمعنى أنهم يستطيعون تقديم مدلولات عديدة للدال الواحد أو ما يسمى بالشكل الرمزى الإبداعى للنص . وبعد هذا العرض أما آن الأوان للبحث عن آليات جديدة قادرة على تجاوز انحسار مخرجاتنا اللغوية والتربوية فى التحصيل المعرفى إلى فضاء التفكير والإبداع وتعددية الرؤى ومرونتها.

 

بما يدفع المتعلمين إلى الذهاب إلى أبعد مما هو مكتوب أو مرئى ملاحظ ومحاولة الكشف عن التداعيات والدلالات الكامنة فى النصوص البصرية واللفظية لاستكشاف العلاقات الدلالية غير المرئية من خلال التجلى المباشر لوقائع هذه النصوص وأحداثها ، والتدريب على إنتاج الدلالات والمعانى المتوارية والمتمنعة منها .

 

نحن بحاجة حقيقية إلى وعى معرفى جديد وتدريب عميق متعدد الزوايا والأبعاد لتناول كل ما هو منتوج من نصوص من زوايا جديدة وعديدة تسهم فى تجديد الوعى الإبداعى والنقدى للتعامل مع هذه النصوص للوصول إلى استبصارات فكرية جديدة ورؤى غير مطروقة فى الميدان تتسم بالإبداعية والنقدية والتأملية فى التناول والطرح. وعلى الله التكلان …،

قد يهمك أيضا

العامية معدية مصر مؤتمر شعر العامية السادس ببورسعيد الكاتبة دعاء عبد المنعم

 

التعليقات مغلقة.

error: