موقع إخبارى شامل

المؤتمر العام لأدباء مصر في دورته رقم 35 ماله وما عليه

المؤتمر العام لأدباء مصر في دورته رقم 35 ماله وما عليه

اقيم بمحافظة الوادي الجديد التي تم اختيارها عاصمة الثقافة المصرية هذا العام 2023 ومن حسن الطالع ان تأتي الدورة الجديدة للمؤتمر مع بداية عام جديد يحمل البشري لقلوب المثقفين في المحافظة المثقفة والواعية .

في البدء كان هشام عطوه

هذا الفنان الجميل الدينمو الذي يسمي بهشام عطوه لاتصدق انه رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة من فرط جماله وروعته واحتكاكه المباشر مع الأدباء والاطمئنان عليهم في كل أمورهم لحظة بلحظة منذ بداية المؤتمر حتى آخر دقيقة من المؤتمر فله منا كل التحية والتقدير والاحترام .

سلماوي حبيب الكل

كانت امانة المؤتمر موفقه بشكل كبير في اختيارها للكاتب الكبير محمد سلماوي رئيسا للمؤتمر فله منا كل التحية والتقدير والاحترام .

 

مسعود شومان الدرويش الشاطر

أما الدرويش الشاطر مسعود شومان فهو ذلك العاشق للثقافة والمحبوب من الأدباء فقد طور كثيرا في المؤتمر هذا العام من حيث الشكل والمضمون فرسم صورة مستقبلية لمؤتمر يواكب التطور وأبدع في رسمه لتلك الصورة فخرجت كما حلم لها وأكثر فله منا كل التحية والتقدير والاحترام .

محافظ الوادي الجديد الجميل

كان الملفت للنظر ذلك الاهتمام الكبير من سعادة اللواء أركان حرب الدكتور محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد الذي تحاور مع الأدباء في الجلسة الافتتاحية وأجاب علي أسألتهم ووافق علي منحهم أراضي لزراعتها وتقدم بالفعل الشاعر محمد عبد القوي حسن رئيس مجلس إدارة جمعية مبدعي مصر بطلب لسيادة المحافظ ووافق سيادته علي الفور بمنح الأدباء قطعة ارض تصل الي 1000 فدان في مدينة الفرافرة وجاري استكمال الأوراق التي تم تسليمها للسيد الأستاذ محسن حسب مدير عام فرع ثقافة الوادي كما أمر السيد المحافظ بذلك فشكرا لسيادة المحافظ علي تحقيق حلم الأدباء بمنحهم أراضي لزراعتها بحسب اللوائح والقوانين .

رئيس إقليم واعي اسمه ضياء مكاوي

 

هذا الرجل منذ البداية وهو يسهر ويرتب ويتابع لإقامة الحدث ويحلم لان يكون غير مسبوق وقد كان بالفعل مؤتمرا ناجحا من اجل الجهد المبذول من موظفي الإقليم الذين ظهروا في صورة راقية وتعاملوا مع الأدباء معاملة أكثر من حضارية فكان لهم كل النجاح والشكر من أدباء مصر كلها والفضل لله ثم للرجل المحترم رئيس الإقليم الذي بالفعل جعل من إقليم وسط الصعيد خلية نحل تهدي شهدها للأدباء من بساتين الجمال والروعة .

 

تميز مؤتمر أدباء مصر هذا العام بالإعداد الجيد من الشاعر المخضرم عبده الزراع مدير عام الثقافة العامة والذي سهر مع كتيبة العطاء بقيادة الشاعر الجميل وليد فؤاد مدير عام إدارة المؤتمرات ومجموعة من العاملين بالثقافة الجماهيرية الناجحين والطموحين بتقديم الأفضل دوما .

قد تكون صورة ‏شخص واحد‏

وبذل الشاعر محمد أبو شادي مجهود كبير أيضا في المؤتمر من اجل جمع استطلاعات الرأي من الأدباء حول المؤتمر وحول الانشطة وحول نوادي الادب في الحافظات للوقوف علي تلك المطالب والمقترحات  .

 

المؤتمر أقام مجموعة كبيرة من الأمسيات الشعرية وأيضا الندوات البحثية المختلفة .

 

المؤتمر حضره أكثر من 350 شاعر ومبدع من أنحاء أقاليم مصر كلها .

 

أقيم علي هامش المؤتمر مجموعة من الحفلات الفنية كان أنجحها حفل الموسيقي العربية لقصر ثقافة أسيوط .

 

من أجمل الأمسيات و أنجحها بالمؤتمر تلك الأمسية التي أقيمت في ” بولاق ” وقدمها الشاعر محمد الصياد وبعدها الأمسية الشعرية التي قدمها الشاعر عاشور الزعيم بمكتبة مصر العامة .

 

شكرا للهيئة متمثلة في رئيسها الفنان الجميل ” هشام عطوه ”

شكرا لشاعر مصر الكبير مسعود شومان الذي تحمل الكثير من اجل انجاح المؤتمر وقد كان

شكرا للإقليم متمثل في شخص ” ضياء بك مكاوي ”

ومن قبل ومن بعد ” كل الشكر لابن مصر البار المحترم معالي الدكتور اللواء اركان حرب ” محمد الزملوط ” محافظ الوادي الجديد علي كل ماقدمه حتي يخرج المؤتمر بالشكل الذي يليق به وقد كان .. ومن اهم عوامل ننجاح المؤتمر رعاية السيد المحافظ له .

 

تقرير : محمد عبد القوي حسن

 

 

التعليقات مغلقة.