موقع إخبارى شامل

العم فؤاد حجاج وداعا

العم فؤاد حجاج وداعا
رحل عن عالمنا في هدوء شاعر مصر الكبير وعمي الغالي الشاعر الكبير فؤاد حجاج بعد رحلة مع المرض .. واليوم رحل في صمت وعاش مخلصا للحركة الشعرية في مصر وله فضل كبير علي انا شخصيا .. فكانت اول زيارة لي لمقابلة الشاعر الكبير كانت في عام 86 وكان يشرف علي الصفحة الادبية في جريدة العمال وكنا قد ذهبنا مجموعة من الشعراء لمشاركة احدي الفعاليات التي كان يقيمها باتحاد عمال مصر وتعرف علي شعري وشجعني ونشر لي في صفحته الادبية وكان التواصل يقتصر علي حضور الندوات والنشر في الصحف وتبادل الزيارات بيننا مؤسسي الجمعية المصرية لرعاية المواهب وكان رئيسها الشاعر الراحل محمد علي عبد العال وكنا مجموعة من الشعراء والكتاب مازالت صداقتنا مستمرة انا وسعيد حجاج ومحمد الشحات ومحمد المخزنجي وبعد ذلك تواصلت مع عمي فؤاد حجاج بشكل مباشر عندما رشحناه لرئاسة اول مؤتمر لشعر العامية والذي كان بعنوان ” شعر العامية والواقع ” وحضر معنا كل الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر واشهد الله انه كان مثل النسيم بيننا ونجحت الدورة الاولي وتوالت دورات المؤتمر وكان دائما يحضر لنا كضيف عزيز وكان يشاركنا كل التحضيرات وناخذ رأيه في كل الدورات التي كنا نعقدها للمؤتمر وأيضا يشاركنا أمسياتنا في شعبة شعر العامية وتواصلنا بشكل حميم وكثيرا ماحكينا وتبادلنا المناقشات حول قصيدة العامية وهمومها .. هذا الرجل لم يأخذ حظه ولم يسعي الي مناصب ولم يسعي الي جوائز لكنه عاش ويعيش في قلوب محبيه أتمني ان نكرمه التكريم الذي يليق به ونطالب بمنحه جائزة الدولة .. اما نحن فسوف نطلق اسمه علي الدورة التي نعد لها من مؤتمر شعر العامية المصرية ان شاء الله .. رحمك الله وغفر لك شاعر مصر الكبير .. عمي فؤاد حجاج .قد يهمك أيضا :

التعليقات مغلقة.