الطفلة الحديدية تبوح لمبدعو مصر بما لم تبح به من قبل

73

الطفلة الحديدية تبوح لــ

أحزان همت للبيع فتعاتب الناي وتبحر بين قلبين..

 

اكتشاف مواهب أخري للشاعرة همت غير الشعر..

الطفلة الحديدية تبوح
الطفلة الحديدية تبوح

 

الشاعرة همت مصطفى

صاحبة بين قلبين:

 أختبئ خلف القناع الحديدي لأ نجو..

حفلاتي  تعيد للشعر جمهوره ومتذوقيه..

كتاباتي نابعة من ..

أنا لا أكتب القصيدة، هى التي تكتبني..

 

 

نبدأ الحوار..

 

حين يكون ضيفك الذي تحاوره، له كارزمة محيرة ، طفلة مرنة جذابة مشاكسة تختبئ خلف وجه حاد أحيانا ، وقلب مرهف يحتوي الجميع .

كم مرهق لي أن أحاور طفلة حديدية،  ومرهق لها أيضا؛ لأنها صريحة وواضحة رغم عمقها

،هي الشاعرة “ همت مصطفى ” .

 

الطفلة الحديدية الشاعرة همت مصطفى أهلا بك.

 

” همت ” : من تعمقى فى كينونتك أصابتني الحيرة  حيث تبدين حادة الطبع والملامح والرد لكن عيناك وقصائدك وبسمتك تطل منها طفلة متوهجة، محاورة، مشاكسة ، وكذلك أنثى فاقت الوصف كما قال الكتاب ، فما سر ذلك ؟

 

-يجوز يكون السبب ضغوط شديدة عليَّ ،  ونحن بشر وبعض الظروف السيئة التي مررت بها والتي جعلتني أختبئ خلف القناع الحديدي الصارم ـ  كما وصفتني ـ  لأنجو بنفسي من براثن مجتمع أشد صرامة .

 

 هل أشعارك تنبض بأحاسيس ” همت ” أم بحالات شتى من قضايا المجتمع ، أهي أناتك أم أشعارك رسول يئن بوجع العاشقين ؟

 

ـ في الغالب كتاباتي هي نابعة من مشاعري أنا ، ومواقف مررت بها والبعض منها ناتج من تفاعلي مع أوجاع أو أفراح المحيطين بي ، ولكن لا توجد قصيدة من كتاباتي حتى التي أعبر فيها عن تفاعلي بالغير تخلو من جزء مني .

 حدثينا عن إصدراتك الأدبية وعن أحبهم لديك،. وهل انتابك الندم أو شعرت أنك ِ تعجلت فى طبع أحدها ولماذا ؟

 

ـ صدر لي حتى الآن ثلاث دواوين بالعامية المصرية

وهم بترتيب صدورهم

أحزان كتير للبيع

عتاب الناي

بين قلبين،  أحبهم إلى قلبي هو ( بين قلبين )

 

أولاً لأنه فكرة جديدة عبارة عن أن كل قصيدتين كرسائل بين طرفين أتقمص شخصية الآخر في القصيدة ,

 

ثانياً لأنه الديوان الفائز بالمركز الأول في مسابقة مهرجان أشمون لشعر العامية والتي قام الشاعر الكبير عبد الستار سليم رئيس المهرجان بطباعته على نفقته الخاصة

 

والحمد لله تعالى  أندم على طباعة ديوان لي .

 رسالة تقدير وعرفان ،. لمن توجهينها ؟

 

ـ للشاعر سعيد الصاوي الذي ساندني وساعدني كثيراً ،  وكذلك الشاعر الكبير عبد الستار سليم الذي اختارني كمستشار إعلامي له ولجائزة عبد الستار سليم وفي فترة قصيرة تعلمت منه الكثير.

 

  من أكثر شاعر يحرك همت الشاعرة والإنسانة ؟

 

ـ الشعر ـ بالنسبة لي ـ مثل الموسيقا ؛  فالكلمة التي أتفاعل معها وأشعر بها وتحرك مشاعري أميل لها بصرف النظر عن كاتبها .

  أتحبين سماع الشعر أم قراءته ؟

 

ـ أحب قراءة الروايات وسماع الشعر خصوصاً فن الواو والفنون القولية لأنها في الأصل فنون شفهية.

 الموسيقا تدغدغ مشاعري ومشاعر البعض بل هى بساط المتعبين، فماذا تفعل الموسيقا ب ” همت ” ؟ أريد وصفا تفصيليا ولا تجعلي عقلك يفسد تلك اللحظة ؟

 

ـ لم يكذب من قال الموسيقا غذاء الروح؛ ولذلك في حالاتي المتقلبة أجدني أبحث عنها لتعبر عني وتشاركني اللحظة سواء الفرح أو الحزن ومعها أبكي ومعها يرقص قلبي.

 

 متى ستتركين العنان لطيرك يلتحم بالواقع ؟

 لا تظنين أنه يحلق على أوراقك بل أراه ينتفض على الورق ؟ متى ستكفين عن قص جناحيه ؟

 

ـ لا أظنني سأفعل ويجوز ذلك يرجع لتكوين شخصيتي فأنا خجولة إلي حد كبير ولذلك لا أقوى على التعبير عن بعض ما يؤرقني على الورق ؟.

 

 ما الحلم الذي تحقق أدبيا والذي لم يتحقق ؟

 

 

ـ الذي تحقق هو تكويني لملتقي شهرزاد والذي من خلاله أقوم بتقديم الشعر بغير صورته المعتادة ، حيث يقوم الفنان الكبير”  فايد عبد العزيز ” بتلحين وغناء أشعار شعراء الليلة وهم ( الشاعر عبد الستار سليم والشاعر محمد حافظ والشاعر بكري جابر ) ودمجهم في شكل قصة واحدة وقد لاقى هذا نجاحاً كبيراً  ؛ فالكلمة المغناة تأخذ بعدا أخر فتتغلغل في الروح وتحدث نوعا من النشوة  والإستمتاع  لدى المتلقي .

 

والذي لم يتحقق : أن يجوب فريق الملتقى بحفلاتنا أنحاء البلاد ولكن هذا يحتاج إلي اهتمام مسؤلين الثقافة أو ممول لأننا إلي الآن نقوم بعرض حفلاتنا بجهودنا الذاتية.

 حديثنا عن همت ؟

 

ـ همت إنسانة بسيطة جداً عفوية جداً لا أتحمل أن أكون سببا في الإضرار بأحد ، أكون سعيدة جداً لما أتسبب في سعادة من حولي ، أحلامي أيضاً بسيطة ، أحب الحب في حد ذاته وأراه اهتمام وأمان وصدق من أحب ، هواياتي التصوير وتصميم الصور والفيديوهات والكتابة والقراءة وممارسة النشاط الثقافي ومن الهوايات التي  كنت أتمنى ممارستها الرسم والعزف على العود أو البيانو.

 

 من يحتوى الآخر، شعرك الذي يحتويك أم أنتِ التى تحتويه وما الفرق ؟

 

ـ نوعاً ما شعري هو الذي يحتويني ؛ لأنه يعبر عن بعض مكنون مشاعري التي أختزلها بداخلي فأنا لا أكتب القصيدة بل هي التي تكتبني ولذلك في فترات متباعدة لا يواتيني الحرف  لأكتب ولو  كلمة  ، ومن وجهه نظري القصيدة التي تكتبني  تكون صادقة ومحسوسة أكثر لأن هي التي تفرض نفسها دون أن أبحث عنها .

 

 اكتبي مواصفات فارس أحلام بنات أفكارك فى قصيدة، لك الحرية فى أن تكتبيها وليدة اللحظة أو من قصيدة كتبت سابقا ؟

 

ـ هذا هو الفارس الذي يستطيع أن يستحوذ على مشاعري

 

السيدة الأولى

عاوزاك تكون لي نهار في ليل

وتكون مراكبي في وسط نيل

عاوزاك تكون لي طوق نجاة

من حزن عشش من سنين

ف صحاري ضلِٓت خطوتي

تبقى ليا انت الدليل

قلبي يرجع للضلوع

اللي منها خرجت ليك

وابقي شمسك

و ابقي ضلك

و ابقى منك

و ابقي فيك

عاوزة حبك يبقي طاغي

بيه تداوي روح كسيرة

عاوزة تملا لي فراغي

و عيني ليك تبقي أسيرة

و امَٓا أحس بفيض أمومة

تبقي لي طفلي الجميل

تيجي تندهني بماما

قلبي يرقص لك يميل

و ان نقصني شعور أمان

تبقى أب يفيض حنان

و ان سكنني فى ليلة خوف

بيك ألاقي الخوف أمان

تبقى سندي في الظروف

عاوزة احس انك حاميني

م الديابة و م الزمان

لو يكرمش جلدي يوم

من زمان أو من هموم

عاوزة إيدك تبقي بلسم

بيه بيفطر بعد صوم

عاوزة تبقي لي أبويا

إبني ممكن

أو أخويا

في العموم تبقى لي أهلي

و الحبيب الغالي جدًا

تبقى حاكم

جوة دولة قلبي وحدك

و ابقى انا

جوة قلبك

المليكة و الشريكة

يعني يعني باختصار

زي عنوان القصيدة.

 

 أسوأ ما فى المجال الثقافي، وأحسنه من وجهة نظرك؟

 

ـ أسوأ ما فيه الحقد والكراهية والشللية التي تهدر حق من يستحق والعلاقات المشينة التي لا تليق بمثقفين محترمين .. ( ولا أقصد التعميم )

 

وأحسنه : بعض الأدباء الذين يقومون بتقديم يد العون والمساعدة للموهوبين في غير تعالٍ عليهم بل يجدون متعتهم في مساندة هؤلاء.

سؤال لن تستطيعي الرد عليه ؟

 

 

ـ سؤالان هما :

 

ما شكل الأذى الذي وقع عليكِ ولا تنسينه مطلقاً.

 

افتحي قلبك كي أرى من بداخله.

 

سعدت بك وبالحوار معك.

 

ـ وأنا أيضاً سعدت بكِ ومعك وبهذا الغوص في أعماق الروح

 

قد يهمك أيضا

حوار مع الشاعر محمد عبد القوى حسن جرىء وصريح كعادته ومتجدد

Comments are closed.