موقع إخبارى شامل

الشاعر محمد عبد القوي حسن ينعي صديقه الشاعر محمد المخزنجي في قصيدة

الشاعر محمد عبد القوي حسن ينعي صديقي الشاعر محمد المخزنجي في قصيدة

 

الو يامحمد ازيك

الو ياحبيبي اهلا بيك

انا بكرة جايلك المنيا

اكيد المنيا تنور بيك

الو يامخزنجي ياطيب

حبيبي ياعبقوي اراضيك

انا بكرة جايلك اشمون

اكيد اشمون هاتسعد بيك

ومن اشمون لبولاقية

وم الترعه لبورسعيد

وم السويس لغاية اسوان

لمجلس شعرنا في العيد

ياصاحب قلب متفطم

علي الالفه

وصاحب روح بتتوحم

ع التسابيح

بشوفك في الضيا عالي

في موكب ذكر هايم فيك

 

سافرت رجعت واتغربت

وطفت الدنيا بمحبة

عشقت ودبت لما شبعت

ماحدش لسه يشبع بيك

حديثك مهما طال مسموع

جليسك كله شوق ودموع

ونيسك في الليالي شموع

وتمشي وكلنا حواليك

وتقعد تحت شجر الفل

ملانه الدنيا زهر واديك

يهفهف بالنسيم ويطل

واسمك في البلاد بيرن

وشعرك اصلي يحكي عن

غرابه طيابه ناس عاشقين

يلفوا الدنيا بالرياحين

يجونا في موكبين فرحة

قلوبهم جد منشرحة

سلام ياصاحبي ايمتا اجيك

ماتسوي الدنيا من بعديك

اكيد في الجنة روحك هايمة

وكل الناس بتدعي اليك

سلام والروح راحت عندك

وشافت ربنا مراعيك

حبيبي المصطفي يحبك

وع الكوثر اكيد يراضيك

فسمي الله وقوم اشرب

من الحوض اللي يحلم بيك

وانت فرحت يامحمد

وشفنا محبته في عنيك

جميع صفحاتك البيضة

ترفرف كلها حواليك

سلام الله عليك دوما

من اللحظة لحد مااجيك

التعليقات مغلقة.