موقع إخبارى شامل

الدكتور ابراهيم عطية يكتب : الزقازيق مدينة البراءة

الزقازيق مدينة البراءة
التي انشأها محمد على
معشوقة طاهر أبو فاشا في ألف ليلة وليلة ،
وصلاح عبد الصبور فى الناس في بلادي
وأحمد مخيمر في ظلال القمر
ونبوءة يوسف إدريس في ارخص ليالي ،
وغنوة لمرسي جميل عزيز
غناها حليم مالك ومالي يا أبو قلب خالي
وبحر مويس شريا يتدفق في فؤادي
خليطا من الناس
ترتجي المني
في الكون
ترفع وجهها في الصباح
يخضبها ابتهالات الروح
من مأذن المساجد
واجراس الكنائس
ينام العشب والطمي
علي حافة النهر
في احضان ورد النيل
والمواجيد
تعزف المواجع
علي الكورنيش
ومشاتل الذكري
عطرت شوق هواي
وأزهرت ورود الشمس
ترانيم للقلب الذي يهواك
تمطتيني خيول الرتابة
ويصحبني اليأس
إلي براح المدي
وطقس الرقية
والظنون الجامحة
تشعل أعواد البخور
وأوراق الكافور
والمستكة وحبات الملح
علي عتبات الضيق
وتتلو ..
من شرفات بيوت الحكماء
قل اعوذ برب الناس
لكن الناس اغواهم
شيطان المدينة
واسكرهم جنون السرعة
وغابوا في هواتفهم المحمولة
فاشتعلت في قلبي
احزان الرؤي
ومشيت وحدي
يتجاهلني الناس
بقلم الدكتور : ابراهيم عطية
رئيس النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر فرع الشرقية
 

التعليقات مغلقة.