موقع إخبارى شامل

الثقافة الجماهيرية تقدم كتاباً جديداً للباحثة الدكتورة/ ابتهال العسلي

الثقافة الجماهيرية تقدم كتاباً جديداً للباحثة الدكتورة/ ابتهال العسلي عن المصاغ الشعبي دراسة ميدانية عن مصر القديمة تناولت فيه برؤيتها الفنية وبعين الفنان الثاقبة الصيادة إرثا كبيراً وهي تركة الذين اشتغلوا بالفن والابداع فترات طويلة في منطقة مصر القديمة ، وتعد الدراسة واحدة من أهم الدراسات النقدية التي قدمت حديثاً، عن اهم اللوحات الفنية والمشغولات اليدوية ، .

والتي مازال البعض منها يصنع إلى الأن مع بعض التطورات التي حدثت في صناعتها مع مرور الزمن وتطور الآلات المستخدمة وتقنية التصنيع الخ ، مع الاحتفاظ بطابعها الفني القديم ، وشكلها المتعارف عليه منذ نشأتها، مما يذكر للباحثة الدكتورة ابتهال العسلي، إطلاق روحها وعينيها تبحثان في أرجاء مصر ، زارت الفنانه التشكيليه دكتورة ابتهال العسلي العديد من المناطق التي تحتوي على الأثر القديم والحديث .

 

لتنهل من علوم السابقين ما شاءت قدمت في زيارات عديدة إلى منطقة اسوان والأقصر لتعُب وتبحث وتتقصى عن الفن القديم ، ثم قدمت في زياره منفردة للوادي الجديد وبالتحديد منطقة الداخله ، ليدهشها ويبهرها فنون كثيرة مابين الفرعوني والقبطي والروماني والإسلامي تحتويها تلك المنطقة ، كما ابهرها بعض الصناعات اليدوية الحديثة الموروثة عن الأجداد كصناعات الخوص وصناعات الفخار ، .

 

كما جلست مكان الفخراني واستخدمت الآلة التي يستخدمها لتصنع بمهارتها الفنية العالية ( فاظة ) الورد . الباحثة الدكتورة ابتهال العسلي فنانة تشكيلية عملت في مجالات شتى كثيرة مثبتتة أنها تمتلك مهارات وقدرات عالية في فن القيادة ، وكيفية التعامل مع جمهور المثقفين ، وحصولها على شهادة الدكتوراه .

 

والتي تعد أعلى الشهادات العلمية ، كان حافزاً مهماً لتنحت طريقاً جديداً نحو تحقيق ذاتها وقدراتها الفنية والعلمية ، يحدوها الأمل في مواصلة وتحقيق طموحها وسط القيادات الثقافية التي ترعى الفن والابداع والثقافة في ربوع مصرنا الحبيبة ، خاصة وأن للباحثة الدكتورة ابتهال العسلي باعاً طويلاً في الثقافة الجماهيرية تخطى حاجز ربع القرن إلى أن شغلت منصب مدير عام إدارة النشر بالهيئة العامة لقصور الثقافةعدة سنوات كانت نبراث ومثال يحتذى به للقيادات النسائية في الثقافة الجماهيرية . الب

احثة الدكتورة ابتهال العسلي إلى الأمام سر .

بقلم : عاشور الزعيم

فتح الصورة

فتح الصورة

 

 

فتح الصورة

التعليقات مغلقة.