موقع إخبارى شامل

الاء قدوم .. صرخة لضمير العالم الميت : شعر محمد عبد القوي حسن

الاء قدوم .. صرخة لضمير العالم الميت : شعر محمد عبد القوي حسن

 

ودي ذنبها ايه

عود سيسبان طالع علي الضفة

او عود ريحان طيب من الجنة

عملتلكوا ايه  بنت البراءة

ليه دبحتوا الطفلة

عميت عنيكوا ياكلاب

مش شايفه غير اطهر مافينا

وانا لسه شايفها

كانت بترتب لعبها

وتحلم بالحضانة

ونفسها تدخل سنة اولي السنة الجاية

وتقف تحي العلم  وسط الطابور

علملتلكوا ايه الاء قدوم

صرخة لضمير العالم الميت

قتلوها جند الاحتلال اليوم

طفلة خمس سنوات

ولانجت م القهر

طفلة شهيدة في غزة

والناس واخداها العزة

كل العرب شايفين

اطفالنا مدبوحين

وصهاينة مجرمين

لاراضينا محتلين

وكمان بيدبحونا

وايمتا الضمير يصحي

ايمتا العالم يفوق

اطفال فلسطين مساكين

عزل ومشردين

ولاحد فيهم بيسأل

والكل متجاهلين

ومع الاسف وبشدة

فيه ناس متضامنين

ومع الاسف وبشدة

فيه عرب منبطحين

ومع الاسف وبشدة

فيه عرب مش فاهمين

وبايعين القضية

وجايبين لنا البليه

مع الكلاب الصهاينة

وليهم متطبعين

ياكل عربي شريف

العن معايا ابو الصهاينة

حفدة قرود خنازير

ياكل عربي شريف

العن معايا كل صهيوني ابن كلب خاين

ياكل عميل جبان

بعت القضية بكام

دمك الاء قدوم

ماعمره هايضيع يوم

لابد من راية العرب تعلي

لابد من حق الشهدا يعود

لابد يرحل كل خاين من ارضنا

جوم دنسوها بعرهم

وبيدبحوا فينا

وتموت اعز مالينا

كدهو قدام عنينا

واحنا مسطولين

شاربين لتمة عينا

النفط لاهينا

والشفط كاوينا

واللفط بيدمرنا

اطفالنا ضاعوا منا

راح تسوي الحياة

بعد اما بتدفوننا

فين العرب الاباه

اللي ماعمرهم باعونا

لكن اكيد دمك الاء مايضيع

الدم العربي حر

والوطن العربي حر

والقدس العربي حر

واللي ماهواش حر

صهيوني دخيل وغاصب

بيغتصب اراضينا

وبينتهك حرماتنا

ويدبح كمان اطفالنا

كدهو قدام عنينا

قوموا اطردوا كل الصهاينة المجرمين

قوموا حرروا القدس الشريف

من ايدين ملاعين

مايهمكم جيش احتلال ولازفت طين

امحوا اليهود من ع الخريطة

كونا للكفاح متسلحين

اصحوا وفوقوا ياعرب

بكفايا نوم ايه تاني منتظرين

ايه تاني منتظرين

ايه تاني منتظرين

* اول قصيدة تكتب لشهيدة غزة الاء قدوم الطفلة الفلسطينية التي استشهدت اليوم برصاص جيش الاحتلال الصهيوني للشاعر محمد عبد القوي حسن .. عضو اتحاد كتاب مصر.

 

لا يتوفر وصف للصورة.

التعليقات مغلقة.