موقع إخبارى شامل

ابراهيم رضوان يكتب : بطل الخيانه

بطل الخيانه
كان الجدع..دايما في العون..
و اللي يعوز..يعطبه نبقه
أصبح بكل حرام مجنون..
قاعد يشمشم ع الطرقه
ضحكت عليه الخرتيته..
أم العلامه الخلفيه
و فضيحته..صبحت حدوته..
و ما زال بيركع للحيه
بدران..ما زال محتاج فوطه..
تداري عورته المرخيه
إوعي تٱمن للي يخون..
صاحبه.. بأمر من اللبؤه
لا يتوفر وصف للصورة.

التعليقات مغلقة.