وداعآ أيها المناضل.. بقلم : حنـين عبدالحفيظ

حنين من المواهب التى تبناها الراحل العظيم خالد الصاوى وقدمها فى اكثر من ندوة ولقاء وساعدها على تتعلم كيف تكتب .. اليوم حنين ترد الجميل لمعلمها الراحل وتكتب عنه فماذا قالت .

 

كتبـت عنـه فى المرة السابـقة وقــلت أنه الأديب المفضل لى ، الذى شـجعـنى على الكتابة والقراءة ، منذ قابلته فى ورشة الموهوبين العام الماضي ، حدثنا عن كيفية كتابة القصة والمقال ، واستمع لألقائنا للشعر ، وأعطانا ملاحظاته ، وشجعنا جميعآ على الأستمرار ، وقتها قلت له سأكتب عنك وكتبت بالفعل ، وكان فى قمة سعادته عندما أرسلت له مقالي ” الأديب المناضل “، وبعد ذلك زرته مرات عديدة للأستزادة من علمه ، والتمتع بحديثه الجميل ، وكان يضحكنى كثيرآ ، ويــســخر من لكنتى الريفية أحــيانا وهو يمــازحني ، لكن عندما علمت بــخــبر وفاته بكيت جدآ ،وبكيت أكثر عندما علمت أنه أوصى أمى بأن تهتم بى ، وألا أتــوقـف عن الكتابة ، لـذلك أنا أكتب عنك للمرة الثانية ، والغريب أني أكتب فى نفس اليوم الذى نشرت فيه مقالى الأول عنك ، أكتب لأودعـــك وكــلي ألــم وحـــزن ، ربــنا يـرحـمك أستـاذى ويــدخـــلك فـسيح جنـاتـه .

حنين عبد الحفيظ

 

 

 



أحدث المقالات