محمد الدره / للشاعر : محمد عبد القوى حسن

 

فلا اقول فى يوم التضامن مع الشعب العربى الفلسطينى الشقيق لاننا طوال الايام معة ومع قضستة الى ان يخرج المحتل عن اراضية ويرحل الى غير رجعة .

انا ارفض كافة اشكل التطبيع مع هذا العدو الصهيونى الجرثومة الخطير والماجوسة الاسرائبسة القذرة فكيف اتطبع مع قاتل اطفال فلسطين

وبهذه المناسبة يسرنى ان انشر لكم قصيدة لى كنت كتبتها منذ عام 200

وهى بعنوان :

محمد الدرة : شعر محمد عبد القوى حسن

محمد الدرة

شعر : محمد عبد القوى حسن .. بالعامية المصرية

_——————————————-_

مابقاش فى ارضى الطيبة

غير الدموع

ع اللى مابين كفى اتقتل

محمد الدرة

ابكيك متين مرة

واصرخ بعزمى ف التلال

بين جثة ابنى وبينى نار

البندقية مصوبة

على صدر طفلى

وانا ف كابوس

ما قادرش احوش

ولا الم دمة وارجعة

ولا حتى قادر اودعة

ياولدى صرخاتك ف جنبى كل يوم

ماقادرش انام

ماقادرش اقوم

صورتك على وش المدى

بتحز وترفرف ف قلبى

صورتك على شجر الزتون

وعلى المتااريس والحجارة

صورتك مابين صوت الارامل

وف مواكب الشهدا وصلاة الفجر

فى الشارع المطفى بسواد الاحتلال

صورتك جنون الفكر والرحمة

وجبنى والمهانة

صورتك ف دمع اليتما بتقطر مرار

صورتك فطار وغدا وعشا

نازلة تقطع ف الحشا

يامحمد الدرة

ياطلقة بين عمق العرب

لية صرحتك مالهاش صدى ؟!

ف ديوان محاكم القضا

او فى بيانات الامم

لساك يادرة مرمى فوق قلب الرصيف

ببدن نحيف

ماشبعش من دمك عدو

جاى يغتصب

عرضى ومالى وقدسى

حرمى تاريخى هويتى

مين اللى جاب تالاسرائليى فوق فراشى يدنسة

والجثة دى لمين ياعرب

جثة باراك ؟

والا لشارون ؟

ولا لكهانا او نتنياهو الخسيس

الجثة دى مش لليهود

الجثة دى جثة ولد

م الطائفون ومخلدون

شايف ف يدة كاس معين

كان بدة يروى المسلمين

وابوة ياعينى مايختكم

يرفع عن الدرة الاذى

والواد يقول يابويا حوش

عنى الوحوش

طلقة وادى التانية وكتير

طلقات كتير مالهاش عدد

دخلت جسد هذا الولد

وف عرف مين

وف شرع مين

مليون محمد درة فوق الارصفه

مليون سناء محيدلى ولولا عيود تنقتل

سعد الفصيرى وماجد التل وكتير

وكتير ياعينى من الصبايا

ومن الشباب

وابريا الوطن السليب

والقدس ضايعة فى النحيب

وصراخ عويل

نزيف طويل

مين المجيب ؟؟

مين اللى قال لبيك ياقدس العرب والمسلمين

يااهل القصور والارصدع ف بنك الدولار

هاتوا الرصيد نمحى بة عار

وبنفطكوا نسوى القرار

ونحى فينا تانى عزم الانبيا

صالح وموسى وعيسى

مع النبى المصطفى

لية ماتت النخوة ودارتنا الحيطان

لية نظرة الدرة ف موتتة

كشفت العربى الجبان

اطفال تموت ع الارصفه

نسوان بيسلبوا عرضها

وبنات تضيع

من تحت عجلات القطار

واحنا نارنا غير النار

وبرغم الانشطار

والانحدار

واللا مدار

وسواد قرار

ماشايفشى قدامى طشاش

ماشايفشى غير دم الشهيد

بكتب بدم الدرة ابيات الشعر

وبقول لابوة ابنك ماماتش

ابنك بيدن فوق حيطان الاقصى

لصلاة الفجر

ابنك شراع الخير

ف قلب الطيبين

اللى مايملكوا غير دموعهم ع الصبى

ابنك ابو الدرة مامان

انا شايفة جاى

فاتح دراعاتة بيجرى على

اضمة بين كفوقى ياخاى

اقولة جاى

يقولى حى

اقوله جاى

يقولى حى

اقولة خلاص

مادام لبيت

مادام حسيت

تعالى مادمت انت مصر

اكيد دمك يادرة حر

وبص الدرة ع تع المشهد

ملايين اللعرب قاعدين

لاخطوا شمال لا راحوا يمين

ومنتظرين

يديهم درة لجل يسد

عين البندقية سد

يموت ولا حد منا يمد لية اليد

يموت وحدة واحنا يادوب ف خلف التل نتصعب

ونضرب كف فوقة كف

سيول الدمع مابتجف

يادرة احنا مانملك غير دموعنا عليك

وانت تموت

نيابة عن طوابيرنا اللى مختفية ورا ف الضل

ولا عمرك يادرة تمل

رصاصات العدو ف صدرك

بقت عادى

دماك تروى شقوق لسفلت

شىء عادى

تموت ولا حد منا يمد ليك اليد

شىء عادى

ولاعادى ومش عادى

ف عرف العرب يادرة

موتك شىء بقى عادى

موتك شىء بقى عادى

موتك شىء بقى عادى

ويمكن اقل م العادى



أحدث المقالات