اعيدى للريح شارته / مجلة ( مبدعو مصر)

مادمت..
ترسمين للروح شارات
لم لا تعيدين
للريح مداراته الحالمة
كي أن احبك أكثر ؟
**
في الزاوية
حيث يقبع الحنين
قد تقول الجدة
أن أتون التوهج
أرسل الفتى
ذاك ال..تأبط اللوح
حد الالتصاق
له جناحان أخضران
و نشيد يشبهني
حين أغني لمنفاي حبك .
قد تقول أنه
ما تفحم..
و لا توهج
اذ يحضنه الاتون.
**
قد تقول
أنه في غمرة الترمد
راح يفرد جناحيه الأ خضرين
ويلثم جبين السماء.
**
في الزاوية
حيث يقبع الحنين
ما عادت الجدة
تنكت الارض بعود الثقاب..
لم لا تعيدين
للريح مداراته الحالمة
كي أن أحبك
أكثر ؟
شعر : أحمد بن مهدى .. الجزائر


أحدث المقالات