تواصل /قصة بقلم /ميرفت يس /مجلة /مبدعو مصر

تـــواصــل     بهدوء شديد ينزل قدما ويرفع الآخري حتى وصل للباب .،يغلقه خلفه ..يجلس على أول درجة السلم المواجهة لشقته  …..يضغط على مفتاح الاتصال يظل على هذه الحالة يستمع إليها  كل ليلة  ….تاركآ المساحة لذلك  الطفل يلهو ببرائته حينا وبشقاوته أحيانآ كثيرة  ،فى كل مرة يتحدث إليها يعيش مرحلة من مراحل عمره                               وعنما اصطدم بالواقع                                    انقطع الاتصال وانتهى من حديثه معها ….. !!!!



أحدث المقالات