تكريم الدكتورة رشا ابوشقرة فى مكتبة القاهرة الكبرى بالزمالك/ مجلة ( مبدعو مصر )

تكريم الدكتورة رشا ابوشقرة فى مكتبة القاهرة الكبرى بالذمالك
كتب / د: ابو الفتوح البرعصى
تكريم الدكتورة رشا ابوشقرة فى مكتبة القاهرة الكبرى بالذمالك فى احتفالية خاصة بمكتبة القاهرة الكبرى بالذمالك و بحضور كوكبة من الباحثين المصريين والافارقة فى مجال الانثروبولوجيا الثقافية والاجتماعية والمهتمين بالانثروبولوجيا اللغوية والدراسات والبحوث الافريقية عامة كرم مركز البحوث العربية والإفريقية، الباحثة والدكتورة رشا سمير أبو شقرة، الحاصلة على جائزة حلمى شعراوى للدراسات الإفريقية، لعام 2017، المقدمة من المركز عن أفضل البحوث المنشورة فى مجال الدراسات السياسية والاقتصادية والأنثروبولوجية عن أفريقيا، عن بحثها “الخطاب السياسى عند شباب الربيع العربى مثال مصر وتونس”. جاء ذلك خلال الحفل السنوى الذى أقامته إدارة المركز اليوم بمكتبة القاهرة الكبرى، بحضور الدكتور حلمى شعراوى، والدكتورة إيمان البسطويسى الاستاذ بمعهد الدراسات الأفريقية، والدكتور خالد الخميسى رئيس مجلس إدارة مكتبة القاهرة الكبرى. وقالت الباحثة رشا سمير أبو شقرة، على هامش تكريمها: إنها وجدت ندرة كبيرة فى تلك الأبحاث والمجال للدراسة، وركزت الحالة على الشباب العربى بمصر وتونس بعد فرار بن على ورحيل مبارك، خاصة أنهما البلدان اللذان شهدا انطلاقة الربيع العربى. فيما قال الدكتور حلمى شعراوى، إن الجائزة رغم بساطة قيمتها المادية إلا أنها تشجيعية لخدمة البحث العلمى والباحثين، مشيرا إلى أن عددا من المهتمين تبرعوا من أجل زيادة ومضاعفة الوديعة الخاصة بالجائزة خلال الأعوام المقبلة واستمرارها بشكل سنوى. جائزة حلمى شعراوى هى جائزة سنوية مخصصة منذ عام 2010، لأفضل البحوث فى مجال الدراسات السياسية والاقتصادية والانثرولوجية عن قارة أفريقيا، تم تسميتها على اسم محمد حلمى شعراوى، وهو سياسى يسارى مصرى وخبير شئون أفريقية ومؤسس مركز البحوث العربية والأفريقية وكان عرض الكتاب الذى يلخص فحوى رسالة. الدكتوراه من جانب الباحثة الدكتوره رشا ابوشقرة له الاثر الطيب فى نفوس ومسامع الحضور الذين تفاعلوا معها والمادة العلمية المقدمة وحرص الجميع على اقتناء هذا الكتاب الذى يحمل قيمة ثقافية وعلمية مهمة جائزة حلمى شعراوى هى جائزة سنوية مخصصة منذ عام 2010، لأفضل البحوث فى مجال الدراسات
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏لحية‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏8‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏بما في ذلك ‏أبو الفتوح البرعصي‏‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏


أحدث المقالات