فيديو وصور.. سوريا تتحدى العدوان.. بشار الأسد يباشر عمله بعد ساعات من “القصف الثلاثى”.. تظاهرات تأييد الرئيس تنتشر فى دمشق.. ومراقبون: إصابة 3 مدنيين بعد قصف 110 صواريخ يؤكد فشل الدول المعتدية

فيديو وصور.. سوريا تتحدى العدوان.. بشار الأسد يباشر عمله بعد ساعات من "القصف الثلاثى".. تظاهرات تأييد الرئيس تنتشر فى دمشق.. ومراقبون: إصابة 3 مدنيين بعد قصف 110 صواريخ يؤكد فشل الدول المعتدية

نشرت وكالة الأنباء السورية صورا تبرز سير الحياة بشكل طبيعى فى دمشق وباقى المحافظات السورية، بعد فشل العدوان الثلاثى على سوريا، بعدما نجحت الدفاعات الجوية السورية فى إسقاط عدد من الصواريخ التى تم إطلاقها على عدد من المطارات العسكرية.

تظاهرات فى دمشق

وأظهرت الصور تظاهر عدد من المواطنين السوريين فى شوارع العاصمة حاملين العلم السورى، نافية ما رددته عدد من وسائل الإعلام حول انتشار الدبابات فى شوارع العاصمة السورية دمشق.

تظاهرات فى سوريا

وردد المشاركون هتافات تندد بالعدوان الثلاثى على سوريا والذى تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة فرنسا وبريطانيا، مؤكدة رفضها للمحاولات التى تستهدف إسقاط الدولة السورية والنيل من سيادتها.

دمشق

ونشرت الرئاسة السورية تسجيل فيديو يظهر الرئيس السورى بشار الأسد لدى وصوله لممارسة مهام عمله، اليوم السبت، بعد ساعات من ضربة قادتها الولايات المتحدة على سوريا ردا على هجوم كيماوى مشتبه به.

وصاحب الفيديو الذى نشر على حساب الرئاسة السورية على تطبيق تليجرام تعليق يقول “صباح الصمود”.

سوريا

وظهر الأسد فى الفيديو وهو يرتدى بزة ورابطة عنق ويحمل حقيبة أوراق ويسير فى مدخل رخامى لأحد المبانى، ولم يتحدث الأسد فى الفيديو الذى بلغت مدته ثمانى ثوانى.

وأكد مصدر فى وزارة الخارجية السورية، فشل العدوان الثلاثى الذى شنته كلا من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا على بلاده، فجر اليوم السبت، مشيرا إلى أن العدوان أسفر عن إصابة 3 مدنيين فقط بعد ضرب 110 صواريخ.

سوريون

وقال المصدر فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، إن كافة الصواريخ التى تم إطلاقها على العاصمة دمشق وغيرها من المدن السورية سقطت جميعها بفضل مضادات الصواريخ السورية والروسية، وأن الدول المعتدية فشلت فى إلحاق أى خسائر تذكر من هجومها.

وأضاف المصدر، أن التحرك الأمريكى المدعوم من باريس ولندن هدفه الوحيد إثناء الدولة السورية عن حربها ضد الإرهاب، بعدما بدأت تلك الحرب تؤتى ثمارها بدحر تنظيم داعش وغيره من الكيانات والتنظيمات الإرهابية، وهو ما يكشف فى الوقت نفسه أن تلك الدول ترعى وتأوى الإرهاب، وتقف فى صدارة مموليه.

بدورها أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن نظام الدفاع الجوى السورى خاض قتالا مضادا للطائرات، حيث تم إسقاط جزء كبير من الصواريخ عند اقترابها من الأهداف.

وجاء فى بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية، نقلته وكالة أنباء سبوتنيك الروسية، اليوم السبت، “إن نظام الدفاع الجوى السورى خاض معركة مضادة للطائرات وتم إسقاط جزء كبير من صواريخ كروز وصواريخ من طراز أرض- جو عند اقترابها من الأهداف”.

يشار إلى أن الهجمات نفذت من سفينتين للبحرية الأمريكية من البحر الأحمر، وطائرات تكتيكية فوق البحر المتوسط وقاذفات ” بى-1 بى” من منطقة التنف. اليوم السابع



أحدث المقالات