(أم العطـــا ) شعر : راشد الضاحى / سلطنة عمان / مجلة (مبدعو مصر )

(أم العطـــا )

القصيدة الفائزة بالمركز الثاني في جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي بدولة الإمارات العربية المتحدة

 

صبــاح الخيــر يـا أم العطــا يـا ريحــة الغـاليــن
صبــاحـك عشب يتضـوّع شـذاك وينسكب فلّــه

صباحك نبع يتسابق على حضنك قبل مــ الطين
يعطّـر يومــه بـريحــك ويسكــر عــاضــدك كلّــه

من آخــر سـاقيـه يركض عليـك ويفتـح اليـدّيــن
يجـي ملهــوف لأحضـانــك مثــل خـلٍّ لـقـا خلّــه

قبـل ما الشمس تسبـق طلّتك من قبل لا تصحين
تقبّـــل راســـك وتعقــــد عليــه النـــووور وتفلّــه

هــلا بضحكة تمـوز ومكـرمـة آب وسخـا تشـريـن
هــلا بقــوت الفقيــر وقبلــة الجــود و دوا العلّــه

بعــد مــا كـرّمـك ربـي الكـريــم بمُـحكــم التبييـن
وزَرَعْــك لكــل مُستغفـــر ثــوابٍ يمحــي الــزلّـــه

ونلتـي طيــب و مْحبـــة نبينــــا سيّـــد الثقليـــن
عرفتـي قــدره وبعـض البشــر بيمــوت مـن غلّــه

وحن جذعك على فراقـه ولو ما له دموع وعيـن
ولــو مــا ضمّــه بحضنــه ليــوم الــديــن يتـولّــه

وتســاقطتي غـلا لمـريـم وهـوّنتي العسـر بـاللين
وقـرّت عينها بطيبــك وفضـلك بعــد فضـل اللّــه

وعلى طاري الكرم لا جاك يشكي المُعدم المسكين
تسـدّي جـوعــه و خوصـك غــدا لــه بيتــه وزلّــه

كثـر مـا جــاد عــذقــك بالعطـا يا باسقــة تعطيــن
كثــر مــا يلفحــك قيظــك تــرديــن العطـــا غَلّــه

شمـــاريخــك أنـامـل كـف بنــتٍ ممتليــهــا الزيــن
خواتمهـا الرطـب …والبسْــر فُصّ الخـاتـم وحُلّــه

تقــاطــر سكــر خنيـزيــك شهْــدٍ غــار منـه التيـــن
وخلاصــك لا تســاقــط تنتشي مــن ريحتــه دلّــه

صبـــااااحٍ طيّب أصلـــه كــأصــلٍ ثــابــت وتبقيـن
شمــوخٍ بالسمــاء فـرعــه يمــوت ولا انحنى ظلّـه

ٍراشد بن حمد الضاحي

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏راشد الضاحي‏‏



أحدث المقالات