البحيرة الملوثة / قصة : مها حاتم صلاح الدين عثمان / الثانى الاعدادى / بنى سويف / مجلة |( مبدعو مصر )

اسم القصة

البحيرة الملوثة

اسم المؤلف : مها حاتم صلاح الدين عثمان

تاريخ الميلاد : 18/3/2004

الصف الدراسي : الثاني الاعدادي

المدرسة : د. أحمد زويل الرسمية للغات شرق النيل ببنى سويف الإدارة : مديرية التربية والتعليم ببنى سويف تليفون

 

عندما كنت جالسة في حديقة منزلي انا وصديقاتي الاعزاء وكان الجو رائعا فقلت لهم ما رأيكم يا صديقاتي بان نقوم بنزهة الى الفيوم لأنني سمعت انا بها بحيرة عملاقة تسمي بحيرة قارون واطلق عليها هذا الاسم بناء على الأقاويل التاريخية وهي ان هذه البحرية قامت بابتلاع قصر قارون وبعدها ذهبت انا وصديقاتي في اليوم التالي وكنت متوقعة ان احب مناظر جميلة ولكنني صدمت حيث انني وصديقاتي وجدنا شيء غريب وهو ان البحيرة ملوثة تمام والجو حار والرائحة كريهة وكانت حركة المياه بطيئة ولم يكن المنظر مثلما توقعنا فاندهشت يمني وقالت ان البحرية كريهة ومريبة والمنظور ليس جذاب ورائع بل شيء وانا الا استطيع تحمل هذه الرائحة الكريهة فقالت اسراء انا قرات في كتاب جميل يسمي الماء ان هذه الرائحة الكريهة بسبب التلوث المنتشر هنا وان هذه الرائحة ليست كريهة فقط ولكن تسبب في موت الكثير من الناس مثلما حدث في لندن في نهر التايم في اواخر القرن التاسع عشر عندما كانت مياه المراحيض والبالوعات والصرف الصحي تلقي في هذا النهر فانتشرت الامراض وكانت سبب ومصدر في ممات الكثير من الناس . فقالت ريم لدي فكرة وهي ان نذهب الى الجهات المختصة التي ستمولنا بهذه المعدات للتخلص من التلوث ونحن عندنا الافكار فقالت يمني ما فكرتك يا ريم فكان رد ريم هو هذه البحرية تلوثت بسبب ان شركات الصرف الصحي كانت تقوم بألقاء مياه الصرف ولكن قبل ان ننقلها الى الصحراء يجب علينا ان ننقيها وحتى ولو كان بنسبة 50 % لأننا هكذا سنحافظ ايضا على الصحراء ونكون قد استصلحناها وجعلنا وجهها الاصفر ذو لون اخضر ونستفيد مصر بها او تعود كما كانت في ايام اجدادنا الفراعنة وايضا بنقلها الى الصحراء لم يتجدد التلوث في البحيرة ولكن يجب ان نقوم بوضع نوع من الكائنات الحية والطحالب في الانابيب ويجب ان نأخذ كل نوع من الاسماك المتواجدة في البحرية ونضعها في مزارع سمكية ولكن يجب ان نفحصها اولا حتى نتأكد من ان هذا السمك لم ينتقل له التلوث حتى ينتج سلالة جديدة وبعد ذلك نمنع الاصطياد او العوم في هذه البحيرة ونقوم بوضع سمك يسمي سمك الزبال لان هذا النوع من السك سوف يقوم بأكل كل الملوثات الموجودة في البحرية وهكذا سنتخلص من الملوثات الموجودة ولكن هناك شيء لم نفعله يا اصدقاء فقالت يمني اما هذا الشيء المتبقي الذى لم نفعله بعد قالت ريم هذا الشيء هو اننا لم نقوم بتنظيف المياه فقالت يمني في اندهاش كيف يا ريم هل بعد كل هذه الافكار كي ننظف البحيرة ولكن عندما تنفذ لن تبقي المياه ولكن حتى ننقي المياه الموجود في البحيرة يجب ان نضع فلاتر حتى نقوم بتنقية المياه وهي ان نضع المياه الملوثة في انابيب ونضع بها الطحالب والاسماك الصغيرة حيث ان الاسماك الصغيرة تقوم بأكل العوالق وهي الملوثات الموجودة في المياه فأما الطحالب فتقوم بالتنقية ايضا ولكن هذه العملية تأثيرها ضعيف وليس مثل وضع الفلاتر فردت يمني مسرعة هكذا سننقي المياه وتكون المهمة قد تمت فقالت ريم لا هكذا لم تنتهي المهمة فقالت مها لماذا لم تنتهي بعد فقالت ريم نحن لم نفكر بعد الان نعد الاسماك الى البحرية بعد تنظيفها ولكن اذا نفذت هذه الفكرة



أحدث المقالات