ابناء المعهد العالي للغات بالمنيا ناهدمحمود عبد الله مترجمه مها علاء محمد مترجمه / مجلة ( مبدعو مصر )

  تظل المؤسسه العلميه هي الحصن المنيع لطلاب العلم. تلك الزهور التي تنبت كل يوم باحلام جديده فلهم احلام مختلفه ولهم رؤي مغايره للمستقبل جيل يصنع عالمه الخاص جيل يتمرد علي القديم يتطلع. لغد افضل بافاق ارحب وفكر اوسع معنا طالبتان متفوقتان كل منهما احلامهم بحجم السماء والارض إنهما في صراع مستمر مع الظروف لاستمرار تحقيق الحلم انهما الطالبتان ناهد محمود عبدالله الترتيب العام ( الاول علي قسم اللغة الفرنسية)
مها علاء محمد الترتيب العام ( الثاني علي قسم اللغة الفرنسية ) عندما حاورتهما احسست بالمحبة والالفة بينهما كأنهما فريق واحد ولكن لكل منهما طموحة الخاص ولكل منهما اسلوبة المتميز في صنع مستقبلة والقاسم المشترك بينهما هو التفوق والمنافسة التي تؤدي إلي بلوغ الهدف المنشود ، فناهد محمود عبدالله تقول : كنت اتمني ان اكون في مجال اللغة الفرنسية لاني احبها فهي لغة رقيقة ، كما اتمني ان التحق بإحدى الصحف والمجلات العالمية كمترجمة تنقل ثقافة بلادها إلي العالم ، احاول ان استثمر وقتي بين القراءة والرياضة ، امشي اكثر من نصف ساعة يومياً كي اجدد نشاطي وفرصة للتأمل والخلوة مع الذات و القراءة في شتي المجالات لان الثقافة هي المخزون والكم المعرفي لدي الفرد ، أحاول بقدر استطاعتي ان امارس جميع الأنشطة داخل المعهد (القافية _ الفنية _ الرياضية _ العلمية )
احب جميع الطلاب لأن طموحنا ومستقبلنا واحد نرسمة معا بالود والمحبة
مثلي الأعلي داخل المعهد : دكتورة / رشا يوسف ، فإنها تتعامل معنا بكل حب واخوة وصداقة لا تحسسنا بالفارق السني بيننا ولا تبخل علينا بأي معلومة علمية او حياتية.
اما مها علاء محمد تقول : اشعر بالألفة والمحبة والتعاون داخل منظومة المعهد العالي للغات ، وكان علي ان اتوحد واذوب داخل هذا النسيج مع الاحتفاظ بشخصيتي الخاصة ، علاوة علي اننا طلاب الدفعة الاولي وتبني علينا ادارة المعهد مسئولية التأسيس الاولي لنواة المعهد العالي للغات
احب بشدة ان اكون متميزة ولا اشبة احداً ، وهذه المنافسة الشريفة بيني وبين حبيبتي واختي ناهد محمود عبدالله الاولى علي الدفعة هي منافسة شريفة يحمل كل منا طموحاتة واحلامة واحلام اسرتة لمستقبل جديد وصناعة تاريخ خاص به ، فطموحي التعرف علي الثقافات العالمية من خلال الترجمة او العمل في السلك الدبلوماسي ، مثلي الاعلي دكتور / حامد محمود نستقي منه العلم الغزيز ويتعامل معنا كاننا ابناءه يحب الجميع ويحبة الجميع ، اريد ان اكون علامة فارقة في تاريخ مصر مثل هدى شعراوي / بنت المنيا التي كان لها دور سياسي معروف فنحن لا نقل عن صناع التارخ شيئا ً
طالبتان متفوقتان احب ان يكون لهذا الجيل المتمرد الطموح مستقبل في بناء الوطن ومثلا يحتذي به بين الشباب .
اسامة ابو النجا

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نص‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏جلوس‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏بما في ذلك ‏‎Rania Eliwa‎‏‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏شجرة‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏

 



أحدث المقالات