صناعة الفخار مهددة بالانقراض في الوادي الجديد.. / مجلة ( مبدعو مصر )

الوادى الجديد : محمد مصطفى

    تعد صناعة الفخار من الموروثات البيئية لدي أهالي الواحات بالوادي الجديد لارتباطها الوثيق بحياة ومعيشة الإنسان منذ العصور القديمة وحتى يومنا هذا تجد بعض الأسر تحتفظ بمقتنياتها من الأواني الفخارية. يقول ياسر مرزوق من أهالي الداخلة إنه يوجد عائلات مازال اسمها مرتبط بصناعة الفخار حتي الآن بقري القصر والمنيرة وذخيرة والجديدة وبعض قري الفرافرة الذين بينوا أنهم تميزوا في صناعة الأواني والأدوات الفخارية والتي توارثوها أبا عن جد بسبب وجود الموهبة والمادة الخام الطبيعية واليد العاملة المدربة. وأكد مرزوق أن صناعة الفخار في طريقها للإنقراض لعدم اهتمام المسؤولين بها، ولاختلاف وجهات النظر حول تلك الحرفة، حيث إن معظم الناس ينظرون إليها كحرفة تقليدية عفا عليها الزمن، وهذا ما تعاني منه معظم الحرف اليدوية على مستوى المحافظة بالرغم أنها موروث ثقافي بيئي. يقول محمد علي أحد ممتهني صناعة الفخار, إن صناعة الفخار حاليا تعانى من أزمات عديدة، أبرزها هجرة الصناع وخاصةً الشباب وذلك لعدم وجود عائد مادي مناسب لقلة الطلب على المنتجات الفخارية، الأمر الذى يتسبب فى انقراض المهنة. وأكد علي أن مهنة صناعة الفخار من أقدم المهن علي مستوي المحافظة، حيث كان الأجداد يورثونها للأبناء تباعا ولكن الشباب في هذه الأيام لديهم تطلعات بعيدة عن صناعة الفخار الأمر الذي يهدد بزوال تلك المهنة . وأضاف أن الطلب على منتجات الفخار أصبح ضعيفًا جدا، ما جعل العديد ممن يحترفون صناعة الفخار يتركونها ويتجهون إلى أي صناعة أخرى يستطيعون تحقيق مكاسب منها.


أحدث المقالات