تعرف على صفات نساء الجنة

أهل الجنة جعل الله سبحانه وتعالى الجنة مصير المؤمنين المتقين وعاقبتهم في الآخرة، وقد رتب الله تعالى هذه الجائزة لمن أطاعه في الدنيا واستقام على منهجه وشريعته، وقد ذكر الله في كتابه العزيز صفات أهل الجنة وسكانها من النساء، وسنذكر في هذا المقال أبرز صفاتهن وخصائصهن التي ميزهن الله بها عن النساء في الدنيا. صفات أهل الجنة من النساء الطهارة البدنية والأخلاقية: فنساء الجنة مطهراتٌ من أدران الحياة الدنيا، فهنّ لا يتبولن ولا يحضن ولا يتمخطن، وهذه هي الطهارة في البدن، أمّا الطهارة في الأخلاق فهي تتمثل في بعدهن عن آفات اللسان من سبٍ، ولعنٍ، وبذاءةٍ، أو غيبة ونميمة كحال بعض النساء في الدنيا، فقد قال تعالى: (وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ)[البقرة: 25]. جمال خَلقهن وصورتهن: فقد جعل الله سبحانه وتعالى نساء الجنة على قدرٍ عالٍ من الجمال وحسن الخلُق، ومن مظاهر هذا الجمال أنهنّ حُور، والحوراء هي البيضاء شديدة سواد العين، ومن مظاهر جمالهن أيضًا أنهن يرى مخ سوقهن من رقة أجسادهن ونعومتهن، ولهن نورٌ ووضاءةٌ عجيبة ففي الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام: (لو أنَّ امرأةً من نساءِ أهلِ الجنةِ اطَّلعت إلى الأرضِ لأضاءَتْ ما بينَهما، ولملأَتْ ما بينهما رِيحًا ولَنَصيفُها على رأسِها خيرٌ من الدنيا وما فيها)[صحيح]. حداثة سنهنّ: فمن صفات نساء الجنة صغر أعمارهنّ، فالجنة لا يوجد فيها كبار السنّ فكل أهلها يكونون على عمر سيدنا عيسى عليه السلام حينما رفعه الله إليه وهو ثلاثة وثلاثون سنةً، ولا يوجد في الجنة عجوزً أو شيخٌ كبير، وذلك مظنة النشاط والحيوية والقدرة على الاستمتاع بملذات الجنة وطيباتها، وهذا السنّ يُعرف عنه الجمال والوضاءة، فالحور العين ونساء أهل الجنة عموماً من صفاتهن أنهنّ أترابٌ أي على سنٍ واحدة . قاصرات الطرف: فمن صفات أهل الجنة من النساء صفة تحمل الكثير من المعاني والأسرار وهي أنهنّ قاصرات الطرف، أي أنظارهنّ مقصورةٌ على أزواجهنّ، فهنّ لا ينظرن إلى غيرهم من الرجال، وهذا زيادة في النعمة والاستمتاع. مقصوراتٌ في الخيام: فمن صفاتهنّ أنهنّ لا يخرجن من خيامهنّ ومخادعهن، بل ليس لهنّ حاجة إلّا خدمة أزواجهن. أنهنّ عُربٌ: وقد فسر العلماء معنى عرباً أي أنهنّ عاشقاتٌ لأزواجهن لا يبغين إلّا رضاهم ومحبتهم، وهم غايةٌ في الدلال والرقة. أنهن خالداتٌ مخلدات: لا يفنى شبابهن ولا تنقضي أعمارهن بخلاف نساء الدنيا اللاتي يتقدمن في السن، ويشخن، وتظهر عليهن آثار الكبر والهرم.



أحدث المقالات