موسوعة ” مبدعو مصر ” فى القصه والشعر / الشاعرة : غادة عبدالرءوف حسن

الاسم غادة عبدالرءوف حسن …
حاصلة على ليسانس من جامعة اسكندرية
الشعبة أصول الدين والتفسير القرآنى
السن 35
كاتبة للشعر محبة للادب
صدر لي ثلاثة دواوين
عاصفة قلب …روعة الحب ..ويبقى الحب
واخران تحت الطبع
((من وحي رمال مكه ))
هل وطأ رملك يا صحاري سواه
شرف يزف اذا صرت قدماه
طه الحبيب و سيدي تاج العلا
سبحان ربي جل من سواه

جل دربك يا حبيبي وصاحبك
يا خير من وطأ الثرى قدماه
هو الشريف نسل الكرام
محمد
قرآءننا قد جاء في تقواه
محمد خير البرية كلها
بعناية الرحمن وفضله رباه

شفيعنا عند الممات محمد
ورسولنا في الحق إن نرضاه
بك نبتغي عفو الإله وعطفه
بك نرتجي الفردوس ان نلقاه
فيه الخصال تسعد عند سماعها
رب الكمال بفيضه أعطاه
الرحمه المهداة جاء بنوره
كالبدر عند تمامه تلقاه

هو العفاف إن أردت تحصنا
تاج العلا وكلنا نبغاه ….
إن الحبيب محمد خير الورى
اسقي الجميع إلهي شربه بيداه

أباح طرفي نظره بخياله
فبت مأثورا لخياله ارعاه
وزهلت بين جماله وكماله
وغدوت أسأل كيف يا الله ؟؟!!
لو أن كل الحسن جاء بأحمدا
كيف بمن خلق الهدى نلقاه !؟؟

محمد طب القلوب ….دوائها
زدني بفرط الحب فيه يالله
وإذا سألتك أن أراه حقيقه
فإسمح ولا تجعل جوابي (لن تراه)

رسولنا المختار طه المصطفى
بأكرم الأسماء ربي قد سماه
وبالخلق العظيم ربي وصفته
وبالحق المبين ربي قد ناداه
فالنفس تسأل إلهي حين تذكره
كيف الحنين ربي حين لقياه
يا نفس إن الذي جاء يهذبك
لابد يوما لنا فيه ونلقاه …..
فلتسألي يا نفس …..
.فيما انقضى العمر ؟؟!!
وهل إتقيت الله في خباياه؟؟!!
يا نفس انت التي غرت بصاحبها
كذبا وزورا. ….. ودينا ما رعيناه
محمد خير الورى وحبيبنا …
هل في ربى الأحياء غير هواه
فالنفس تسعد حين تذكر أحمدا
والروح تشقى بالبعد يا الله
*****
الشاعرة
غادة عبد الرؤوف حسن



أحدث المقالات