الرحلة الأخيرة.. الطفلة “آية” ودعت والدها وقفزت من قطار العياط

طوال عدة أيام، ظل أب يبحث عن طفلته التي غادرت المنزل، حتى عثر عليها بإحدى المناطق بمحافظة الجيزة، فتوجه واصطحابها إلى المنزل ببني سويف، إلا أنه لم يدر أن سِنةٌ من النوم ستفقده صاحبة الـ 13 سنة التي قررت الهروب مجددًا لكنها كانت الأخيرة.

مساء أمس الإثنين، تلقى اللواء محمود شوقي، مدير قطاع شرق الجيزة، إخطارا من شرطة النجدة بالعثور على جثة بجوار شريط السكة الحديد بنطاق قرية جرزا بمركز العياط.

انتقل العميد عبد الحميد أبو الخير، مأمور قسم العياط، إلى محل البلاغ، وتبين أن الجثة لطفلة تدعى “آية م.”، 13 سنة، تقيم بمحافظة بني سويف، ترتدي ملابسها كاملة، وبها آثار كدمات بالرأس والجبهة واليدين.

تحريات الرائد كريم عليان، معاون مباحث العياط، توصلت إلى أن الطفلة كانت تعاني أزمة نفسية، وتركت منزل أسرتها منذ أيام، ولدى علم والدها بمكانها، توجه لاصطحابها، واستقلا القطار في طريق العودة.

وأشارت جهود البحث للرائد عبد الحليم الجيار، معاون مباحث العياط، إلى أن الأب أخذ قسط من النوم بعد الاطمئنان على ابنته، مطمئنا إياها بأن الأمور ستكون على ما يرام فور وصولهما المنزل، إلا أنها حاولت الهرب مجددًا، وقفزت من القطار أثناء سيره لتسقط جثة هامدة.

استيقظ الأب على أصوات صراخ الركاب “إلحق يا حاج بنتك رمت نفسها”، ليتسمر مكانه، ولم يتحرك قيد أنملة، ونزل من القطار في المحطة التالية، ليخبره أهالي قرية جرزا أنه تم نقل جثة ابنته إلى مشرحة مستشفى العياط المركزي.

هرع الأب إلى المستشفى لإلقاء النظرة الأخيرة على طفلته، مؤكدا عدم وجود شبهة جنائية في الوفاة، مطالبا بسرعة استخراج تصريح الدفن، وحُرر محضر بالواقعة. مصراوى



أحدث المقالات