مبدعون حتى الثماله / بقلم : جمال ضاحى ريان


معروف عنى فى عالم الابداع أننى لا اعرف للمجاملات دروبا ولا طرقا وانما أقول حقا ولا أمزح أبدا،،،،الاستاذ الأديب محمد عبد القوى حسن يعشق الأدب والأدباء يعشق المبدعيون وينشر لهم النصوص الجيده علاوة على انه من الممكن أن ينشر نصاأدبيا لمبدع دون أن يعرفه ودون أن يلتفت لنفسه ،،،ومجلة مبدعو مصر القائم عليها محمد عبد القوى مجله شيقه ويأتى بنصوص القاصى والدانى وينشرها ليجعل القراء فى قمة السعاده على اختياره الموفق،،،يذكرنى بالشاعر السويسى أحمد رشاد أغا رئيس رابطة الزجالين وكتاب الاغانى بالسويس حينما يقدم غيره على نفسه وليس عنده نرجسية الأخرين وانانيتهم كذلك الاديب الفز حسن إسماعيل مبارك بقنا عنده حب الآخرين وأنا احيهم جميعا وايضا الشاعر الراحل غريب موسي ابن الاسماعيليه كان كذلك والشاعر الراحل جمال أبو دقه كان يقدم غيره دون أن ينظر إلى نفسه ،،،،نفس الصفه نجدها فى المستشار الشاعر الأديب أحمد ابو دقه،،، الذى أحبه حبا جما،،،،فتحية من القلبى إلى قلوب هؤلاء الأحياء منهم اطال الله في أعمارهم. ،،، والذين رحلوا عن عالمنا رحمهم الله تعالى رحمة واسعة وتحية من القلب ألى قلب استاذنا الفاضل الأديب محمد عبد القوى حسن الذى أكن له كل إحترام على مجهوده الجبار وأدائه المتميز والمميز،،،،،الشاعر جمال ضاحى ريان شاعر بالازاعه والتلفزيون
بشركة الغازات البتروليه بتروجاس بالسويس،،،،،



أحدث المقالات