بهاء الدين رمضان يكتب /شكرا رئيس لجنة الانقضاض على تراث طهطا وسوهاج تراث رفاعة الطهطاوي رائد التنوير

حينما تأتي الطعنة في الظهر تكن مؤلمة .. وحينما تتكشف لك الأمور وترى الطاعن من المفترض أن يكون أول المدافعين عنك يتحول الألم إلى سم قاتل .
شكرا رئيس لجنة الانقضاض على تراث طهطا وسوهاج تراث رفاعة الطهطاوي رائد التنوير
شكرا لك كنت أتمنى أن تكون رئيس لجنة لتحويل طهطا لمزار علمي وثقافي وسياحي
كنت أتمنى أن تكون أول المدافعين عن مخطوطات طهطا النادرة فأنت ابن طهطا وتعلمت في مدرسة اسمها مدرسة رفاعة الطهطاوي .
كان أجدر بك أن تتنحى كما نصحك الشاعر أوفى الانور
شكرا لك مدير إدارة النشر بالهيئة
كنت ألوم احمد صابر وخالد أسماعيل وهما في النهاية موظفان ربما لا ثقفتهما لا تؤهلهما لمعرفة قيمة هذه المخطوطات لكن اكتشفت الفاجعة .
المناصب لا تدوم يا صديقي وكلمة حق في وجه رئيسك خير لك من دوام منصب
شكرا عبد الحافظ بخيت متولي
طهطا شطورة
القصة ليست وليدة اليوم وهي بالتفصيل كالتالي
يوجد في طهطا مخطوطات علمية نادرة قام مجلس المدينة بإهدائها لقصر الثقافة وحفظت بشكل آمن ومطابق للمواصفات وكانت متاحة للمحققين والدارسين بشكل لا يضر بها ومن ضمن من اطلعوا عليها دكتور يوسف زيدان
حاول أكثر من وزير وأكثر من رئيس هيئة نقلها للقاهرة ولم يتمكن أي منهم
وفي غفلة من الزمن كونت لجنة في عهد دكتور أحمد عواضرأسها للأسف عبد الحافظ بخيت وتم نقل المخطوطات للقاهرة بحجة أنها سترمم
لكن للأسف أعلن رئيس الهيئة بعد وصولها للقاهرة أنه اكتشف مخطوطات نادرة وهذايعني أنها لن تعود

بقلم بهاء الدين رمضان



أحدث المقالات