سيناريو استمرار الإخوان فى حكم مصر.. مصر تقطع العلاقات مع الخليج.. السماح لقطر وتركيا بإنشاء قاعدة عسكرية فى سيناء.. مرسى يفرج عن الإرهابيين ويرحب بمسلحى سوريا والعراق.. ومكتب الإرشاد: الشاطر رئيس مصر المقبل

“إن أردت أن تعرف أين أنت، تذكر أين كنت”، تنطبق هذه المقولة على واقع الحياة السياسية فى مصر هذه الأيام، خاصة فى سياق ما تم الإعلان عنه فى مؤتمر “حكاية وطن”، الذى قدم فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي ما يشبه كشف حساب لفترة ولايته الرئاسية التى بدأت فى يونيو 2014.
وتطبيق تلك المقولة يتطلب استدعاء ما قبل 2014 وبالتحديد عام حكم الرئيس المعزول محمد مرسى من يونيو 2012 إلى يونيو 2013، وقد يساعد تخيل سيناريو افتراضى لاستمرار جماعة الإخوان فى حكم مصر فى تذكر خطورة الأوضاع التى كان تواجهها مصر وقتها، وتقدير حجم ما تحقق ووصلت إليه مصر الآن مقارنة بتلك الفترة.
وإدراك حجم الفارق يجعل تخيل سيناريو استمرار الإخوان فى الحكم حتى الآن أمرا ضروريا، كما يجعل توقع طبيعة وشكل الأخبار التى كانت ستنشر عن مصر داخليا وخارجيا أمرًا أهم، لأن ذلك يكثف المقارنة ويظهر الفارق الكبير بين ما وصلت إليه مصر الآن، وبين ما كان يمكن أن تصل لو استمرت جماعة الإخوان على رأس الحكم فى مصر حتى الآن.
ولمزيد من توضيح الفارق، نعرض 6 تقارير إخبارية تمثل سيناريو لما هو متوقع بالضرورة، حول بعض القضايا التى عاصرتها مصر فى فترة حكم الإخوان، وماذا ستكون تطوراتها لو أن تلك الجماعة مستمرة فى حكم مصر إلى الآن.

قضاة المحكمة الدستورية يناشدون المعتصمين عدم إلقاء مخلفاتهم بالمحكمة

ناشد قضاة المحكمة الدستورية المعتصمين حولها من أنصار جماعة الإخوان والرئيس محمد مرسى عد إلقاء مخالفاتهم داخل مبانى المحكمة العريقة، وطالب القضاة المعتصمين بالسماح لهم للدخول إلى مقر المحكمة لممارسة مهامهم، كما وجه القضاة مناشدتهم للجهات المسئولة فى الدولة لحمايتهم وحماية مؤسسات الدولة الدستورية من ذلك الاعتداء.

جدير بالذكر أن هذه كانت المرة الخامسة التى يحاصر فيها أنصار الجماعة المحكمة الدستورية، مع كل جلسة أو اجتماع للقضاة لمناقشة أمر دستورى، وكان أول اعتصام قد تم فى ديسمبر 2012، لمنع قضاة المحكمة من عقد جلسة نظر بطلان الإعلان الدستورى المكبل للسلطات الذى أعلنه محمد مرسى لمنع القضاء من ممارسة سلطاته فى مراجعة القرارات والقوانين وحصن الجمعية التأسيسية للدستور.

المعتصمون أمام مدينة الإنتاج الإعلامى يحولون 5 استوديوهات لمساكن

قرر المعتصمون أمام مدينة الإنتاج الإعلامى من انصار حازم صلاح أبو إسماعيل تحويل 5 استوديوهات كبيرة بمدينة الإنتاج إلى مساكن إعاشة للمعتصمين المغتربين من المحافظات، وقام المعتصمون بتشديد محاصرتهم لكافة أبواب المدينة لمنع دخول الإعلاميين وقطعوا كابلات الكهرباء.

جدير بالذكر أن الاعتصام كان سيستمر لعامه الخامس منذ مارس 2013 لمنع الإعلاميين من دخول قنواتهم، باستثناء مذيعى وعاملى القنوات التابعة لجماعة الإخوان، ويتوقف بث برامج باقى القنوات منذ ذلك التاريخ، فى حين لم تدين مؤسسة الرئاسة ولا مكتب الإرشاد ذلك الاعتصام.
مصر تقطع العلاقات مع الخليج وتسمح لقطر وتركيا إنشاء قاعدة عسكرية بسيناء
تخوض دولتى قطر وتركيا منافسة شديدة للحصول على فرصة إنشاء أول قاعدة عسكرية غير مصرية على أول مصر، وكان محمد مرسى قد وعد الدولتين بأن يكون لهما حق إنشاء قواعد عسكرية لهما على أرض سيناء.
وكان قد أعلن مرسى قطعه العلاقات مع دول الخليج وعلى رأسها السعودية والإمارات، وأجرى زيارتين لإيران منذ وصوله للرئاسة فى 2012.

مرسى يفرج عن دفعة جديدة من الإرهابيين.. ويؤكد: مصر ترحب بالمسلحين العائدين من سوريا والعراق وليبيا

أعلن محمد مرسى إصدار عفو رئاسى عن 100 من المحكوم عليهم فى قضايا إرهابية، بينهم عناصر تنتمى لتنظيم القاعدة وتنظيم داعش، معلنا أن مصر ترحب بكافة المسلحين العائدين من سوريا والعراق وليبيا ومستعدة لعقد جلسات حوار معهم لمناقشة أفكارهم ورؤيتهم فى مشروع النهضة.
وكان مرسى قد أصدر 5 قرارات عفو رئاسى خلال العام الأول من رئاسته خرج على خلفيتهم من السجن أكثر من 800 مدان فى قضايا إرهابية بينهم عاصم عبد الماجد وطارق وعبود الزمر وغيرهم من قادة الجماعات الإرهابية.
مكتب الإرشاد: الشاطر رئيس مصر المقبل.. ولن نترك حكم مصر
أعلن مكتب إرشاد جماعة الإخوان أن المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد هو مرشح الجماعة فى الانتخابات المقبلة وأنه كان الأحق بذلك المقعد لولا استبعاده فى انتخابات 2012. وقال البيان الصادر عن الجماعة إن جماعة الإخوان لن تترك حكم مصر مهما كان الثمن، وأنها ستبقى محافظة على كرسى الرئاسة، ودون ذلك الرقاب.
جدير بالذكر أن الجماعة أعلنت لقيادات عسكرية بعد وصولهم لحكم مصر فى 2012 أنهم جاءوا ليحكموا مصر 500 عام وأنهم لن يتركوها ولو على جثث المصريين.

كلاكيت 100 مرة.. مرسى: أزمة الكهرباء معقدة و”الشمعة هى الحل”

قال محمد مرسى فى خطابه للشعب المصرى بمناسبة مرور 5 سنوات على وصوله للحكم إن أزمة الكهرباء معقدة، وأن كافة المحاولات لحلها فشلت، بسبب سوء الاستهلاك، وطالب مرسى المصريين بالاعتماد على “الشمعة” فى الإنارة لتوفير الكهرباء وتخفيف الأحمال.

جدير بالذكر أن مصر كانت تواجه أزمة شديدة فى الكهرباء منذ عام 2012 وأن أغلب مناطق مصر تشهد انقطاع التيار يوميا لمدد تتراوح بين 5 و6 ساعات، ما أثر سلبا على الاستثمار وساهم فى غلق كثير من المشروعات وهروبها من مصر. اليوم السابع


أحدث المقالات