لقاء مؤجل في عينيكِ / شعر : عاشور الزعيم

** لقاء مؤجل في عينيكِ ***

في عينيكِ أنا وصلاتي ومدني
ودمعكِ المحبوس لأجلي
أنا ما رسبت مرة في اختباراتك
ما تُهت في شوارعك
ما تلجّمت عن همس يدوخك
لم استعير ابتسامة أعبُر بها لقلبك
لم استلف وجها مليحا
لأعود إليكِ كما كمنجة يعبُرني أنينها.
في عينيكِ لقاء مؤجل
ساعات فجر وكروان يؤدي دوره
أمسيات تجيء تُرجف كلماتي
وبيّاع المناديل تلفظه السيارات
أراه في المرآة ينظف عينيه
ويبتسم للمارةِ.
في عينيكِ تابور صباح مبهج
موسيقى الحرية توقع حضورها
الولد المتأخر ينزوي مُدّعيا الألم
والبنت المشكلة في آخر الصف
تضع (الروج) بلون( الكاكاو).
في عينيكِ اغتسل من ذنب لم أفعله
أمشط أنفاسي الهاربة إليكِ
أسامر مواعيدا فائتة أحكي لهم
عن وسادتي الخالية من رائحتكِ
وأنام لوقت آخر.
في عينيكِ يرفُق الغضب بنفسه
يجيء إلي في صورة ملاك
يُضحكني/ أستأذنه وأنعس
في عينيكِ…



أحدث المقالات