وبإيديكى كل شىء ينتهى / شعر : محمود فاروق محمد

 

 

لحظة وداع مرعبة

تشبه غروب الشمس المخيف

ساعة الرحيل

تفاصيل

مترتبة

وصورة دمع عين

متكسرة

متسرسبة

على خد الورق

بلون ورق الخريف

مشاعرى المتبعترة

مالية الطرق

وعمرى اللى اتسرق

وأنا واقف ع الرصيف

كما الأرجوز

للضحك

مش للحياة

فقرة يومية

والعرض مش مسرحى

وانا فيا كل يوم شخصية

بتتولد

وشخصية تانية  بتتمحى

فجأة

وفجأة دورى يبتدى

تبتدى ترددى

كل الرسايل

مبعوتالك

وعشان تفهمى

محتاجة لمعجزة

أصل سعادتك

ف الرواية مركزة

امتى تضحكى

وامتى تنزل دمعتك

امتى تهللى

وامتى تسكتى

ماسمعتكيش وانتى بتندهى

وماسمعتنيش وانا بأنده عليكى

يموت البطل

يموت الولد

قدام عنيكى

يموت البطل

يموت حلمى

اللى اتولد ليكى

يموت البطل

يموت احساسى بيكى

وبإيديكى

كل شىء ينتهى

وينتهى دورى من حياتك للأبد

 

 

 

محمود فاروق محمد

اسوان ـ ادفو 



أحدث المقالات