ذاك الوجع / شعر : ريم احمد .. الجزائر

بماذا كتبت
سطور تلك الرواية
بماء المقل
او بعطر الروح
التي اغرقها الثقل
بين الزوايا و الحنيا
تبعثرت مني كلمات البداية
فوق تقاسيم الذاكرة
مشاهد عارية من الخجل
فقال لي الزمن اسرعي
قبل ان يسبقك الأجل
هذه خطاي لملمت الوجع
رسمت لوحات ملونة
ملت فيها عيوني السهر
قطف من بينها السمر
فكرت في السفر
والهروب من بين البشر
كتبت لك من ضوء القمر
من فوق الغيم وماء المطر
معزوفة تغنى به الطير
واطرب النجم و القلب انكسر
صرت كأزهار من غير عطر
حياة بلا حب ولا امل
هجرت الروح الجسد
بين الجبال
يعيش ذاك الوجع
===================

بقلمي ريم احمد

06/11/2017
==========



أحدث المقالات