كشف غموض مقتل فتاة على يد أشقائها في بني سويف

صورة أرشيفية

نجحت وحدة مباحث مركز شرطة إهناسيا ببني سويف، في كشف غموض واقعة قتل فتاة في العقد الثالث من عمرها بقرية سدمنت الجبل دائرة المركز عقب دفنها بأيام شكا في سلوكها على يد أشقائها.

تعود أحداث الواقعة عندما تقدم “جمعة أ ع- 71 عاما” ببلاغ لمركز قوات الأمن يتهم فيه أبناءه بقيامهم بقتل شقيقتهم ودفنها دون استخراج تصريح أو معرفة أحد.

تم تشكيل فريق بحث قاده المقدم إبراهيم صفوت رئيس مباحث إهناسيا، وضم النقباء أحمد حسني وأسامة محروس معاوني البحث وتبين من التحريات الأولية وأقوال عدد المواطنين أن الفتاة تدعي أنوار ج أ 35 عاما ويعرف عنها كثرة الزيجات لسوء سلوكها وأنها توفت بشكل مفاجئ وتم دفنها بمقابر العائلة دون معرفة الأسباب لتشير الجريمة لأشقائها.

وعقب استدعاء أشقائها ووالدها للتحقيق معهم حول الواقعة وتضييق الخناق عليهم اعترف شقيقاها “محروس وربيع” بقيامهما بخنقها عن طريق كتم نفسها ودفنها دون إعلام أحد شكا في سلوكها.

تحرر محضر بالواقعة وتم التحفظ على المتهمين وإبلاغ النيابة العامة التي أمرت بحبسهما 4 أيام على ذمة القضية واستخراج الجثة لتشريحها للوقوف على كيفية الوفاة. صدى البلد



أحدث المقالات