تفاصيل جديدة في عملية ضبط إرهابي حلوان.. والمأمور كلمة السر

عكست العملية الأمنية لضبط العنصر الإرهابى منفذ واقعة الهجوم على كنيسة مارمينا بحلوان، واحدة من أهم الاستراتيجيات الأمنية في التعامل مع الإرهابيين.

وكشفت المعلومات الأمنية، أن بلاغا ورد للعميد أشرف عبد العزيز مأمور قسم حلوان إبان تواجده بالقسم، وعلى الفور انطلق مسرعا بصحبته قوة أمنية وفى خلال دقيقة و30 ثانية وصل إلى مكان الحادث، ولاحظ وجود العنصر الإرهابى في الشارع يتجول بحوزته سلاح آلى.

لم تكن من الحكمة الدخول عليه بالعربة المدرعة ودهسه، بل الهدف الرئيسي هو ضبط العنصر الإرهابى حيا للحصول على أكبر قدر من المعلومات ثم لحظات قليلة كانت القوة الأمنية تحيط بالإرهابى.

واستخدام العقيد أشرف عبد العزيز، السلاح هكلر، في التصويب على الإرهابى فاكتشف بأنه يرتدى واقيا من الرصاص وعليه 5 خزن لسلاح آلى بحوزته، فإذا أطلق على منتصف جسده لن يقتل فأخذ وضع الطلقات الفردية وصوب على يده التي تحمل السلاح فأصابه، وحاول الإرهابى المقاومة مرة أخرى، فأطلق على ساعده الأيسر، ووجه طلقة على قدمه أصابت الوتر حتى سقط الإرهابى.

وإجمالي الطلقات التي صوبها المأمور نحو الإرهابى 4 طلقات، أصابت ثلاثة منها الإرهابى مما يدل على احتراف رجال الشرطة ومستوى التدريبات العالية التي يتدربون عليها بصفة مستمرة والتي حققت نتائج إيجابية في حادث حلوان.

وأكد العميد أشرف عبد العزيز، أن رجال الشرطة لا يدخرون جهدا في حماية المواطنين، وقال :”أرواحنا فداء للوطن حتى اقتلاع جذور الإرهاب

وكانت نتائج البحث نجحت في تحديد هوية المنفذ وهو على إبراهيم إسماعيل إسماعيل مصطفى ( عامل ألوميتال من أبرز العناصر الإرهابية الهاربة والخطرة والذي تزعم العناصر المنفذة لحادث التعدى على مركبة ( ميكروباص ) تابع لقسم شرطة حلوان عام 2016 ( سبق ضبط عدد منهم ) وأسفر عن استشهاد أحد الضباط و( 7 ) من أفراد الشرطة (موضوع القضية رقم ” 513/2016″ حصر أمن دولة عليا ).

كما سبق قيامه منفردًا بتنفيذ عدة حوادث إرهابية؛ حادث التعدى على منفذ تحصيل رسوم الطريق بنطاق مركز الواسطى بمحافظة بنى سويف مساء أمس 28 ديسمبر الجارى والذي أسفر عن استشهاد ( 3 ) من العاملين بالمنفذ ( موضوع المحضر رقم 2/224 أحوال مركز شرطة الواسطى بتاريخ 29 الجارى ) نظرًا لخلفياتهم العسكرية السابقة.

وارتكب أيضا حادث التعدى على أحد المقاهى بنطاق قرية العامرية بدائرة مركز العياط بتاريخ 23 ديسمبر الجارى، والذي أسفر عن مصرع ( 3 ) أشخاص وإصابة (5) آخرين ( موضوع القضية رقم 5885/2017 إدارى العياط ) نظرًا لقناعته بتكفير لعبة ” الطاولة ” بالمقاهى.

كما ارتكب حادث التعدى على منفذ تحصيل الرسوم بالطريق الإقليمى بنطاق مركز العياط بالجيزة بتاريخ ” 5 ” يوليو 2017 والذي أسفر عن استشهاد ( 3 ) من العاملين بالمنفذ ( موضوع القضية رقم ” 217/2017 ” إدارى غرب القاهرة العسكرية ) نظرًا لخلفياتهم العسكرية السابقة.

وارتكب أيضا حادث مقتل مواطن والاستيلاء على سيارته بمنطقة حلوان بالقاهرة بتاريخ 8 أغسطس 2016 ( موضوع القضية رقم 91501/2016 ” جنح حلوان ). فيتو

 



أحدث المقالات