جليلة مفتوح / ونص جديد

جلدي الريان يداعبك ليلا
هازما ظلامك بالأقمار
توحي الى روحي السكرى
بمتع العصور و الاسرار
برؤى قلبي الجسور
و حروبي فوق الاسوار
حين شيد ثكناته بدمي
فعجت بفرسان الاطهار
_جليلة مفتوح_



أحدث المقالات