((من عيونك كانت قصيدتي )) بقلم /رحمة حسن


من عيونك كانت قصيدتي
رأيتك نبض الأحتواء
أسمع صدى صوتك
في كل الإرجاء
رأيت الحب بين مقلتيك
فيها بحر الحنان يتدفق
من لهفة شوق
من لمس يديك
وجد فيك مأربي
وجليس وحدتي
فأنت مني تشبهني
تتعانق المسافات
في صمت المشاعر الخفية
خلف ضباب تشرق
الشمس بعيونك الرومانسية
فيها نبض الصفاء
رأيك كتاب مفتوح
على بستان الإحساس
أرقص على سطور كلماتك
يا أمير الوفاء
فأنا بوجودك ملكة متوجة
على عرش قلبك
أجعلني أنثي الحب
في محرابك
أسكنني في محرابك
عاشقة تشتاق إلى أوطانك
بين جوانجك
عاشقة لإقترابك
سكنت وريدي عاشقا
ونجوم الهوى مأربا
مع خيوط الشمس مدفئا
بين السماء والقلب معبدا
أميرة وراهب الحرف مقبلا
بقلم /رحمة حسن



أحدث المقالات