برنامج مؤتمر شعر العامية المقام بالزقازيق عصر الخميس 30 نوفمبر

الزملاء الاعزاء ادباء مصر ومثقفيها ..

شعراء العامية المصريه المحترمين

اعضاء المؤتمر الرابع لشعر العاميه

والذى ينظمة المجلس المصرى للشعر العامى كل عام

بتعاون المخلصين من ابناء الوطن فى كل دورة ففى الدوات السابقه نذكر افضال اتحاد كتاب مصر علينا بفتحة ابواب الاتحاد على مصراعية لاحتضان المؤتمر ودعمة للمؤتمر ماديا ومعنويا ونذكر ايضا افضال الشاعر الكبير فؤاد حجاج رئيس الدورة الاولى من عمر المؤتمر وشاعر مصر الكبير ابراهيم رضوان رئيس الدورة الثانيه من عمر المؤتمر والشاعر الكبير ناصر دويدار رئيس المؤتمر للدورة الثالثه ودعمة المتواصل ماديا ومعنويا للمؤتمر والدكتورة منى المنير المنسق العام للدورة الثالثه ورعايتها ماديا ومعنويا للمؤتمر وفى هذه الدورة المنسق العام للمؤتمر الشاعرة الكبيرة نادية لطفى داعمه معنويا وماديا وتنظيميا الشاعر الكبير سيد منير عطية الذى يستضيف الادباء ويقوم بعمل غذاء متميز للمؤتمرين ياتى به من قريتى العلوية الفطير المشلتت البلدى بالسمن الزبده والعسل والجبن القديم والشاعر الكبير السيد داود يقدم للمؤتمرين بوفية مفتوح للمشروبات ويفتح ابواب النقابة العامة لاتحاد العمال وقاعتها الرائعه المجهزه والشاعر الكبير ابراهيم عطية رئيس مؤتمر الذى يقدم مفاجاة جديدة غير المفاجاة التى قدمتها انا فمفاجاتى لم اصبر عليها وزفيت لكم خبرها وهى صدور العدد الورقى الاول من مجلتكم ( مبدعى مصر ) وفى المطبعه العدد الثانى وادعوكم ايضا لارسال اعمالكم على ايميل المجله حتى ننشرها لكم بالعدد الورقى وهذا هو ايميل المجله mobd3o.com@gmail.com مفاجاة الدكتور ابراهيم عطية لاتقل اهمية عن مفاجاتى فقد وعد وافى بالوعد ولا بد ان انهى كلمتى بالشكر لشاعر مصر الكبير محمد المخزنجى الامين العام للمؤتمرالذى وعد من الان استضافة الدورة الرابعه من عمر المؤتمر فى مارس 2018 ويسخر كل شىء من اجل انجاح هذه الدوره وكل الدورات بصفته احد مؤسسى المجلس المصرى للشعر العامى .. الزملاء الاعزاء اعضاء جمعية مبدعة مصر .. والمجلس المصرى للشعر العامى هاهى الايام تمر ونلاحظ مدى التطور الذى يحدث فى المؤتمر وفى هذه الدورة  وصلنا للقمه بكم فاصبح لدينا مجلتنا الورقية والالكترونيه واصدرنا من سلسلتنا الادبيه لحد الان مايزيد عن عشرة دواوين شعريه لاعضاء الجمعيه باسعار زهيده فى متناول الجميع حتى نحارب جشع ادوار النشر ونعمل على فك الحصار المفروض على الادباء ونفتح الابواب على مصراعيها لرعاية المواهب ونتوسع فى قاعدتنا فالجديد ان نلاحظ فى مؤتمرنا هذا الزمكلاء اصحاب الصالونات الادبيه وقد انضموا الينا ويشرفوننا بالمؤتمر امثال صالون الفضيل الادبى وامثال صالون ابن القناة وسيناء وامثال رابطة اولاد ماما نونه وصالون امال ناجى وصالون ميرفت جابر .. فالشكر كل الشكر لكل من يساند ويدعم ويقف بجانب الادباء حتى يستمروا فى التنوير .

محمد عبد القوى حسن

مؤسس المؤتمر

اليكم برنامج المؤتمر .



أحدث المقالات