افتقاد.. بقلم : نهى محمود

.
تقف فى وسط غرفتها تتأمل صفوف من الفساتين.. لتنتقى إحداها لترتديه فى حفل تتويجها على المملكة.. تقع عيناها على فستان أنيق لم ترى له مثيل من قبل، لا تتذكر من جاء به إلى هنا وكيف.. ولكن لا يهم ذلك أبدا.. فقد وجدت أخيرا مبتاغها..
فى ذلك الحين تدخل وصيفتها.. فتتذكر فى الحال الوعد الذى منحته إياها كمكافأة لها بأن تختار إحدى فساتينها.. تعلم أنها ستختاره.. وتفعل.. تبتسم وتسلمه لها.. فلا يمكن لأميرة أن تنكث بكلمتها.. تستسلم فى حزن وتعود لتبحث ماذا سترتدى.. لكن لم يكن ليعجبها أى شيء بعده..
فى الحفل تتجه الانظار جميعا إليها.. ولكنها تنظر نحو وصيفتها متسائلة أيهما أسعد حظا…



أحدث المقالات