مشكاة رياض ماشي محسن/ العراق

في قارورة دمعي ثمة خطاب وظلامة على رف التاريخ سقط اللواء بين جدران السموم وانشقت ميازين العدل تنفست ريح الغدر زوبعة ظلام في دجى الليل حيك ثوب الانشقاق الحلم غريق في بحر النعش وسهام عمياء ارتوت من بحر اسن تسير على خطى قابيل لم تستح من جسد غراب دفن اخيه كحياء العنكبوت من فريستها، الموت حروف في قصيدة مدفونة بين شفاه الغروب تمسح كفها بضوء التراتيل الفجرية، لن يغيب الشفق مازال في الشمس رواية تلم ما تبقى من آيات التؤويل، نسيم الحب في نبضات القلوب الموجوعة على ذلك النعش المرمل بافواه السهام، خذو من لا نحب هناك مدينة صبر لا تسع سوى ثوب السماء وانفاس النجوم الكونية…….



أحدث المقالات